حمودي:أنا بطبعي مغامر ولهذا أقول المخزن بات مهزوزا وحركة 20 فبراير حققت في عهد محمد السادس ما لم يكن ممكنا في عهد الحسن الثاني+فيديو | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

حمودي:أنا بطبعي مغامر ولهذا أقول المخزن بات مهزوزا وحركة 20 فبراير حققت في عهد محمد السادس ما لم يكن ممكنا في عهد الحسن الثاني+فيديو

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأحد 25 أغسطس 2013 م على الساعة 16:10

[youtube_old_embed]5wkQB7ps4Eg[/youtube_old_embed]

  قال الأنثربولوجي المغربي عبد الله حمودي، خلال أشغال الجامعة الصيفية لحركة الشبيبة الديمقراطية التقدمية بفاس يوم 24 غشت 2013، إن المخزن، بات مهزوزا، بالرغم من أن كافة أجهزته ما تزال قائمة، رابطا بينه هذه الهزة وظهور حركة 20 فبراير، التي اعتبر أنها ما تزال تخلق الأمل لدى الشباب المغربي.   وأضاف حمودي، إن دليله على الهزة التي أحدثتها حركة 20 فبراير، هو طريقة معالجة المؤسسة الملكية لخروج الشعب إلى الشارع، مقارنا بين عهد الراحل الحسن الثاني، الذي كان حسب تعبير حمودي « يسب وينعت الشعب بالأوباش »، ويوجه قبضته إلى الناس في خطابه، بعكس وريثه الملك محمد السادس، الذي « أرغمت مؤسسته كي ترد »، بعد خروج حركة 20 فبراير للشارع، وأيضا بعد تظاهرها مؤخرا ضد قرار العفو الملكي لمغتصب الأطفال « دانيال كالفان ».   وتابع حمودي قائلا، إن « التحول  العميق » في المجتمع المغربي مرتبط بالنمو الديموغرافي، باعتبار أن أغلبية الخارجين في صفوف حركة 20 فبراير من الجيل ما بين 20 و45 سنة، وبالتالي، فقد « تغيرت العقول بتغير التركيبة لتحدث هزة ».   وفي حديثه عن هذا « التحول »، قال حمودي إن الناس في الثورات كما هو متعارف عليه، يتعلمون « إلى حد يمكن أن يصلوا »، مستشعرين مواقع قوتهم عبر بالاستعداد الموجود في قلوبهم وأجسادهم، وبالتالي فحركة 20 فبراير هي « الشرارة الأولى » للتحول بالمغرب.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة