ابن بشار الأسد يتمنى أن تبدأ أميركا بهجومها العسكري

ابن بشار الأسد يتمنى أن تبدأ أميركا بهجومها العسكري

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الجمعة 30 أغسطس 2013 م على الساعة 9:59

في « فيسبوك » رسالة بالإنجليزية تتحدى الولايات المتحدة ونيتها بتوجيه ضربة عسكرية للنظام السوري، وتجردها من الشجاعة للإقدام على ما تنويه كعقاب منها للنظام الذي تتهمه بأنه قام بمجزرة كيماوية حصد بها الأسبوع الماضي مئات السوريين واهتز لها ضمير العالم.   الرسالة كتبها طفل ذكر في حسابه أن والده هو بشار الأسد، لكن ما قاله ليس دليلاً على أنه ابن الرئيس السوري، بل القرينة الأهم على أنه قد يكون فعلاً حافظ بشار الأسد هم أصدقاؤه في الموقع، ممن كتب بعضهم تعليقات إعجاب برسالته الصغيرة.   ومعظم أصحاب التعليقات هم أبناء عائلات علوية شهيرة وغيرها من طوائف أخرى، كما وأبناء مسؤولين سابقين وحاليين في الدولة، بحسب ما يبدون من صورهم وحساباتهم التي تجولت فيها « العربية.نت »، كما وفي حسابه أيضاً بـ »الفيسبوك »، ولم تجد بينهم من كتب مشككاً بهويته.   ويبدأ حافظ الصغير الفقرة الثالثة والأخيرة من الرسالة بعبارة: « أريدهم فقط أن يقوموا بالهجوم، لأني أريدهم أن يرتكبوا خطأ كبيراً ويبدأوا بشيء ما لا يدركون نهايته »، طبقاً لما كتب، أو طبقاً ربما لما كتب شخص آخر في حسابه.. ومن يدري، فقد يكون الآخر هو بشار الأسد نفسه.  

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة