الوضع الدقيق الذي يعيشه ابن كيران.. ضغوط وأرقام وحقائب وزارية ومستقبل مجهول

الوضع الدقيق الذي يعيشه ابن كيران.. ضغوط وأرقام وحقائب وزارية ومستقبل مجهول

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الجمعة 30 أغسطس 2013 م على الساعة 19:08

أصبح ابن كيران يحارب على أكثر من مواجهة، والبداية اليوم بحزبه، حي رفع بعض قادة الحزب من مطالبهم من حيث عدد الوزارات التي يتحملها الحزب بالمقارنة مع عدد المقاعد البرلمانية التي حصل عليها، على اعتبار أنه المنطق الذي تتعامل به أحزاب أخرى. « الصباح » في عدد نهاية هذا الأسبوع قالت إن هناك تيار داخل العدالة والتنمية يدفع في اتجاه الرفع من عدد الوزارات »ذلك أن حجم القطاعات التي أخذها الحزب لا يعكس حجم تمثيليته داخل مجلس النواب »، تقول مصادر من الحزب، وتضيف  » أن حزب التقدم والاشتراكية الذي لا تتجاوز تمثيليته 5 في المائة بمجلس النواب يسير قطاعات حكومية تستحوذ على 35 في المائة من الميزانية العامة للدولة، في حين لا تتجاوز نسبة القطاعات التي يشرف عليها وزراؤنا 15 في المائة ». من جهة أخرى، ما يزال مزوار رافضا تعويض حزبه لوزراء حزب الاستقلال، في نفس الوقت الذي يضغط فيه العنصر للرفع من عدد الحقائب بالنسبة للحركة الشعبية، ويضغط نبيل بنعبد الله في عدم الاقتراب من الحقائب الوزراية لحزب التقدم والاشتراكية…

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة