الريسوني: محمد السادس لم يغلق فم أي عالم فقهي ولكن العلماء تابعين للأمراء وعليهم التحرر من التبعية لتجاوز الخطوط الحمراء

الريسوني: محمد السادس لم يغلق فم أي عالم فقهي ولكن العلماء تابعين للأمراء وعليهم التحرر من التبعية لتجاوز الخطوط الحمراء

قال أحمد الريسوني الرئيس السابق لحركة التوحيد والاصلاح، قبل قليل بندوة بملتقى شبيبة حزب العدالة والتنمية بالدار البيضاء، أن الملك محمد السادس بوصفه أميرا للمؤمنين لم يغلق فم أي عالم فقهي. وأوضح الريسوني في ندوة التجديد الفقهي أمام العشرات من شبيبة حزب البيجيدي وهو يتحدث عن الفقه الاسلامي، أن العلماء لا يزالون تابعين للأمراء وعليهم التحرر من التبعية لتجاوز الخطوط الحمراء الذي قال عنها إنه « لا خطوط حمراء بالفقه الاسلامي ». وكشف الريسوني عالم المقاصد، أن الربيع العربي قلص نسبيا من الخطوط الحمراء، لكنه لم يلغيها بشكل نهائي، رغم أنه اعتبر أن الفقهاء ابتعدوا وأبعدوا وأغلب العلماء مدرسون ولا يعملون.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.