انفراد: وكيل التأمينات في إحدى رسائله المؤثرة: لم انتحر وانما ضحيت بنفسي لفضح ما يجري | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

انفراد: وكيل التأمينات في إحدى رسائله المؤثرة: لم انتحر وانما ضحيت بنفسي لفضح ما يجري

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الجمعة 30 أغسطس 2013 م على الساعة 12:04

  إنني أتهم، والكلام هنا لنور الدين امنا الذي انتحر يوم أول أمس من الطابق السادس من مقر شركة سند بشارع آنفا بالبيضاء، والجملة القوية هاته ليست إلا عنوان رسالة عثرت عليها الشرطة في جيب بسروال الراحل، إضافة إلى رسائل أخرى دبجها الراحل بيديه وتركها في غرفة نومه وفيها يروي عن مسلسل شعر فيه بالغبن والظلم، وهو يحاول أن ينقد مشروعه وأن يسدد ما بذمته من ديون.   ويقول نور الدين في بعض فقرات الرسالة التي ننشرها كاملة مرفقة بهذا الخبر أنه دفع إلى وضع حد لحياته، وأن خطوته هاته ليست انتحارا، يقول نور الدين وإنما جواب ورفض للظلم والغبن و »الحكرة »…     والحصيلة، يخلص الراحل نور الدين أن للوكالة التي يديرها ديون عالقة، والإدارة المركزية لم تشأ تخليصها: »فالشيكات التي تبلغ قيمتها 241727 درهم  لم يتم استردادها رغم إلحاحي في طلبها، والتي كان يجب أن تكون جاهزة للاستخلاص والدفع في تواريخ تم الاتفاق عليها بيننا من قبل، حسب تقرير اجتماع غير موقع بتاريخ 7 يونيو 2013″.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة