قمة العشرين "الباردة" لمناقشة الجبهة السورية الساخنة: بوتين يغطي انجيلا ميركل | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

قمة العشرين « الباردة » لمناقشة الجبهة السورية الساخنة: بوتين يغطي انجيلا ميركل

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الجمعة 06 سبتمبر 2013 م على الساعة 12:12

بالأمس جلس أقوى الرجال والنساء في العالم، على مائدة عشاء احتضنه قصر « بيترهوف » الفاخر ببترسبورغ.   وعلى مايبدو فالأجواء الحميمية، والجلسة الفاخرة التي جمعت قادة العالم أمس، قد كذبت التوثر المتزايد بين قادة العالم بشأن سوريا، وأعادت إلى الذهن أجواء « الحرب الباردة » في الجبهة السورية الساخنة. فمع اقتراب موعد العشاء، الذي أقامه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على شرف ضيوفه، شوهد العديد من قادة العالم وهم يصلون تباعا إلى حدائق قصر « بيترهوف » الرائعة، حيث كانت في استقبالهم فرقة « رشان فرسايز » المتخصصة في استقبال كبار الضيوف والشخصيات. وفي الوقت الذي وصل فيه كل ضيوف قمة 20 مجتمعين إلى القصر « الفاخر »، شوهد الرئيس الأمريكي بارك اوباما، وهو يصل وحيدا إلى حدائق قصر « بيترهوف »، في صورة تخفي أجواء التصدع و »الحرب الباردة »،  مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين. فالرئيس الأمريكي لازال مقتنعا بأن الهجوم بالأسلحة الكيماوية بالعاصمة دمشق، كان من تدبير الحكومة السورية وجيش الأسد، فحين يرفض الرئيس بوتين، الحليف الرئيسي لبشار الأسد،  فكرة أن الأسد يستطيع الانتقام من خلال استعماله للأسلحة الكيماوية. وفي الجهة المقابلة، يبدو أن المستشارة الألمانية « انجيلا مريكل »، لم تعتد بعد على الأجواء الباردة في روسيا، حيث تظهر إحدى الصور كيف قام الرئيس بوتين من مكانه، ووضع بطانية على ظهر المستشارة الألمانية،  في صورة تخفي برودة أجواء النقاش في قمة مجموعة 20. وفي صورة أخرى يظهر الرئيس بوتين وهو يجلس وحيدا مستغرقا في تفكير طويل، حيث يشير المراقبون إلى أن هذه الصورة تعكس إلى حد ما « العزلة » التي أصبح عليها الرئيس، بعدما لم يحسم بعد في قراره إزاء شن ضربة عسكرية على نظام بشار الأسد.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة