هل يمكنها أن تحدث؟! هل يمكنه البقاء في الحكومة بعد أن فقد مقعده في الحزب؟! هل يمكن أن يحافظ على مقعده الوزاري حتى بعد غضب الملك؟!

هل يمكنها أن تحدث؟! هل يمكنه البقاء في الحكومة بعد أن فقد مقعده في الحزب؟! هل يمكن أن يحافظ على مقعده الوزاري حتى بعد غضب الملك؟!

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم السبت 07 سبتمبر 2013 م على الساعة 11:57

هل يمكنه أن يبقى في الحكومة؟ والسؤال هذا ليس إلا لبعض المتتبعين لتطورات المفاوضات لتشكيل النسخة الثانية للحكومة، وهو واحد من أسئلة عديدة يتداولها الناس في الربع ساعة الأخيرة من الإعلان عن الحكومة الجديدة، والمقصود بالسؤال ليس إلا محمد الوفا، وزير التربية الوطنية، الذي بدأ يتحسس رأسه منذ الخطاب الملكي القوي حول منظومة التربية والتكوين، لكن ما كل التحاليل التي تلت الخطاب واستنتجت وبسرعة أن عمر الوفا بحكومة ابن كيران أصبح قصيرا، كلها سليمة، حيث تصر مصادر مقربة من الدائرة الضيقة للوزير أن محمد الوفا لن يغادر الحكومة، وأن ابن كيران لعب دورا كبيرا في إقناع باقي الأطراف بضرورة الحفاظ على الوفا، خاصة وأن الخطاب الملكي الأخير نفسه دعا إلى الاستمرار في الإصلاحات والمشاريع المتعلقة بقطاع التربية والتكوين، فهل يفعلها ويحافظ على مكانه في الحكومة، بعد أن فقده في الحزب؟!

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة