وثيقة لـ"ويكيليس" التي تتهم نشطاء مصريين بتلقي تمويلات من السفارة الأمريكية تثير جدلا في الشارع السياسي المصري | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

وثيقة لـ »ويكيليس » التي تتهم نشطاء مصريين بتلقي تمويلات من السفارة الأمريكية تثير جدلا في الشارع السياسي المصري

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم السبت 07 سبتمبر 2013 م على الساعة 18:57

وائل غنيم أحد النشطاء الذين وردت أسماءهم في الوثيقة

تداولت معظم المواقع الإخبارية المصرية اليوم، وثيقة مزورة من موقع « ويكيليكس » تنشر أسماء عددٍ كبير من النشطاء والسياسيين المصريين، الذين يتلقون تمويلات من السفارة الأمريكية بالقاهرة، مقابل نقل معلومات عن الداخل المصري.   وبالاطلاع على النسخة الأصلية لـ »ويكيليكس » باللغة الإنجليزية، والتي يعود نشرها إلى 27 نوفمبر2011، أي منذ عامين تقريبًا، تبين أنها لم تذكر أي معلومات عن تلقي النشطاء السياسيين في مصر تمويلات من الولايات المتحدة الأمريكية.   وتضمنت الوثيقة الأصلية، معلومات عن لقاءات بين مسؤولين بالسفارة الأمريكية، وعدد من السياسيين والنشطاء والحقوقيين المصريين؛ لبحث التحول الديمقراطي، وحقوق الإنسان في مصر، دون الإشارة إلى أية معلومات حول تمويلهم من قبل السفارة الأمريكية في مصر.   ونشرت الوثيقة الأصلية، أن غالبية اللقاءات بين المسؤولين بالسفارة الأمريكية والنشطاء كانت تتم في أماكن عامة وفي حفلات عشاء يحضرها عدد كبير من السياسيين و الحقوقيين في مصر قبل ثورة 25 يناير.   جدير بالذكر، أن الوثيقة المزورة التي تم تداولها اليوم، ضمت عددًا كبيرًا من أسماء النشطاء السياسيين المعروفين في مصر من ضمنهم، وائل عباس، وائل غنيم، عمرو حمزاوي، إسراء عبدالفتاح، وائل قنديل، أسماء محفوظ، أحمد دومة، علاء عبدالفتاح، نوارة نجم، عصام سلطان، أحمد ماهر، جهاد الحداد، هشام البسطويسي، غادة شهبندر، حافظ أبوسعدة ، ناصر أمين، عمرو الشوبكي، جميلة اسماعيل، مايكل منير، وغيرهم.   وبعد انتشار الوثيقة المزورة، وبناءً على بلاغات، قرر النائب العام، فتح تحقيقات عاجلة حول تلقي النشطاء تمويلات خارجية من أمريكا، وهو ما أثار غضب جميع النشطاء الذين وردت أسماؤهم، متهمين السلطات الحاكمة بمحاولة تصفية نشطاء وثوار 25 يناير، بعد نجاح تلك السلطات في الإجهاز على جماعة الإخوان المسلمين بعد الثلاثين من يونيو.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة