هكذا بكى الرئيس أوباما وتحاشى الحديث عن الرئيس بشار في الذكرى 12 للأحداث الإرهابية بنيويورك

هكذا بكى الرئيس أوباما وتحاشى الحديث عن الرئيس بشار في الذكرى 12 للأحداث الإرهابية بنيويورك

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الخميس 12 سبتمبر 2013 م على الساعة 13:04

لم يتمالك الرئيس بارك أوباما نفسه، وهو يذرف الدموع، أمس الثلاثاء في احتفالات إحياء الذكرى الثانية عشر، للأحداث الإرهابية للحادي عشر من شتنبر 2001، التي أودت بحياة 3000 شخص. الساعة 8.46  صباحا: يصل الرئيس الأمريكي بارك أوباما، رفقة عقيلته « مايكل أوياما »، ونائبه جون بايدن، وزوجته « جيل بايدن »، إلى  ساحة « ساوت لاون » بالبيت الأبيض بواشنطن. الجميع في صمت مطبق بساحة « كارون زيرو » بمدينة نيويورك، لتخليد الساعة التي اصطدمت فيه الطائرة الأولى ببرج التجارة العالمي،  قبل أن تبدأ عائلات الضحايا في قراءة أسماء ذويهم، الذين قضوا نحبهم في تلك الأحداث الإرهابية . الرئيس أوباما في كلمة مؤثرة بالمناسبة : » انه لاشرف لي أن أتواجد معكم هنا في هذه اللحظة، لنتذكر جميعا مأساة الحادي عشر من شتنبر 2001، ولنحيي أرواح الذين لقوا حتفهم في تلك الأحداث، ولنقف إلى جانب أولئك الدين مازالوا يشعرون بالحزن، حتى نخفف عنهم مصابهم ». الرئيس أوباما ينتقل بعد ذلك، إلى ساحة مبنى « البانتغون »، حيث وضع إكليلا من الزهور في موقع الحادث، الذي شهد الأحداث « الأليمة » قبل اثنتي عشر سنة من الآن. في كلمته لاحظ الجميع كيف أن الرئيس،  تفادى الإشارة إلى الأزمة السورية، في الوقت الذي أكد فيه على أن بلاده ستستمر في الدفاع عن أمنها القومي ضد خطر الإرهاب. الساعة 9. 03   صلصلة الجرس ترن في أذن الحاضرين، إيذانا بتخليد التوقيت، الذي اصطدمت فيه الطائرة الثانية، ببرج « التجارة العالمي »، قبل أن يبدأ الجميع في تلاوة أسماء الضحايا. أما الرئيس بارك أوباما،  فلم يتمالك نفسه، وهو يذرف دموع الحسرة والألم، عند إلقاء كلمته بمناسبة الذكرى الثانية عشر للأحداث، فيما انهمكت أسر الضحايا في تلاوة أسماء أقربائهم، وبعضهم لم يتمالك نفسه، فاستغرق في لحظات بكاء وتأمل امتد لوقت متأخر من مساء أمس الثلاثاء. تخليد ذكرى أحدث الحادي عشر من شتنبر 2001، استمر بالعديد من الولايات الأمريكية إلى مغيب شمس أمس الثلاثاء، بطقوس تمزج أحيانا بين الحسرة والدموع، وفي أحايين أخرى بين العزيمة والتصميم على التصدي لشبح الخطر الإرهابي، الذي قال عنه الرئيس في كلمته « أنه مازال يهدد الولايات المتحدة الأمريكية ».

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة