وثيقة: الداخلية التونسية كانت على علم مسبق باغتيال البراهمى!!

وثيقة: الداخلية التونسية كانت على علم مسبق باغتيال البراهمى!!

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الخميس 12 سبتمبر 2013 م على الساعة 14:26

قالت هيئة الدفاع عن السياسى الراحل محمد البراهمى  الخميس، إنها تملك وثيقة « توضح من دون أى شك » أن وزارة الداخلية كانت على علم مسبق باغتيال النائب فى المجلس التأسيسى بناء على معلومات استخباراتية أجنبية.   وتقدم المحاميان الطيب العقيلى ونزار السنوسى، فى مؤتمر صحفى اليوم الخميس، بوثيقة تحمل تاريخ 14 يوليو قالا إنها صادرة عن وزارة الداخلية وتؤكد من دون أى شكوك أن الوزارة كانت على علم بأن محمد البراهمى سيتعرض للاغتيال.   وقال العقيلى إن المعلومات تقدمت بها جهات استخباراتية أجنبية إلى وزارة الداخلية ثم صدرت الوثيقة عن الإدارة العامة للأمن العام وتم تمريرها إلى باقى الأجهزة الإدارية الأمنية بوزارة الداخلية إضافة إلى جهاز الاستعلامات وجهاز مكافحة الإرهاب.   وأضاف العقيلى أن « الوثيقة تفيد أن وزارة الداخلية اتصلت بممثل جهاز المخابرات المقابل الذى أفاد بتوفر معلومات لاغتيال النائب فى لمجلس التأسيسى محمد البراهمى من عناصر سلفية متشددة ».   واغتيل البراهمى بالرصاص فى وضح النهار أمام مقر سكنه فى 25 يوليو وخلف مقتله أزمة سياسية طاحنة بين الائتلاف الحاكم والمعارضة.   وكشفت وزارة الداخلية فى 28 أغسطس عن أدلة وصفتها « بالدامغة » تفيد بتورط عناصر متشدد من تنظيم « أنصار الشريعة » فى اغتيال البراهمى ومن قبله السياسى المعارض شكرى بلعيد وفى عدد من الأعمال الإرهابية بتونس بما فى ذلك قتل جنود بجبل الشعانى على الحدود مع الجزائر.   ولم تكشف هيئة الدفاع اليوم عن الوثيقة للصحفيين فى المؤتمر الصحفى ولا عن الجهات الاستخباراتية الأجنبية حفاظا على سرية المعطيات، لكن المحامى نزار السنوسى الناطق باسم هيئة الدفاع قال إن كل الوثائق والمعطيات ستكون على ذمة قاضى التحقيق

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة