لماذا اصطدمت وزارة الداخلية مع لجنة الحوار في جمعة الغضب بتارجسيت؟ | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

لماذا اصطدمت وزارة الداخلية مع لجنة الحوار في جمعة الغضب بتارجسيت؟

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم السبت 14 سبتمبر 2013 م على الساعة 9:25

أوفدت وزارة الداخلية قبل أيام لجنة تحقيق لمنطقة تارجيست للوقوف على ما يسميه أبناء المنطقة والفاعلين بها، وجود خروقات إلى جانب تهميش طال المنطقة من عدة نواحي، ومن ثم اقصائهم من كل شروط التنمية، وهو الأمر الذي دفع بهم إلى الدخول في احتجاجات متتالية مطالبة بتحقيق جملة من المطالب المشروعة.   غير أن الساكنة التي احتجت عشية الجمعة في ظل ما أسمته « جمعة الغضب » والتي عرفت انزالا أمنيا مكثفا، حاصر المنطقة من جميع شوارعها، حسب تعبير أحد النشطاء لموقع « فبراير.كوم »، ترى أن اللجنة التي أوفدتها وزارة امحند العنصر لا تعرف طبيعة لجان وزارة الداخلية التي حضرت، ولا وجود لتقارير عنها.   فقد أكد مصدر من الفاعلين بالمنطقة، أن: » الساكنة لا تعرف شيئا عن هذه اللجنة، ولا نعرف هل وجدت خروقات ام لا، يضيف المتحدث ذاته.   وبخصوص اللقاء الذي عقده الوزير المنتدب في وزارة الداخلية الشرقي الضريس قبل أيام مع مسؤولين على رأسهم رئيس الفريق البرلماني لحزب الاستقلال، البرلماني عن دائرة الحسيمة، والذي خصص  للتطرق لمختلف الجوانب المرتبطة بالإحتقان الإجتماعي والمشاكل التي تعاني منها المنطقة، وذلك في خطوة اعتبرت استباقية لـ »جمعة الغضب » بتارجيست، قال الناشط لموقع « فبراير.كوم »ا: نرفض تدخل أي جهة في مطالبنا، ونرفض تدخل الهيئات السياسية، ونعتبر اللجنة هي الممثل الشرعي لمطالب الساكنة، ومستعدون للحوار مع أي جهة كانت من أجل تحقيق مطالبنا ».  

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة