«أوباما»: الخطوات التي اتخذتها ضد «الأسد» دفعته للاعتراف بامتلاك السلاح الكيماوي

«أوباما»: الخطوات التي اتخذتها ضد «الأسد» دفعته للاعتراف بامتلاك السلاح الكيماوي

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأحد 15 سبتمبر 2013 م على الساعة 23:38

دافع الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، في مقابلة تلفزيونية أذيعت، الأحد، عن طريقة تعامله مع الأزمة السورية، قائلًا إن الخطوات، التي اتخذها، دفعت الرئيس السوري، بشار الأسد إلى الاعتراف بامتلاكه أسلحة كيماوية، ودفعت حليفه الرئيسي روسيا إلى الضغط على سوريا للتخلي عن تلك الأسلحة. ومن المقرر أن يلقي كل من «أوباما» و«روحاني» كلمة أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، الأسبوع المقبل في نفس اليوم، رغم أنه ليست هناك نية لعقد اجتماع بينهما. وقال «أوباما» إن على إيران ألا تظن أن الولايات المتحدة لن تشن ضربة عسكرية ردًا على برنامج طهران النووي لأنها لم تهاجم سوريا، وأضاف: «يجب ألا يستنتج الإيرانيون أن عدم توجيه ضربة لسوريا يعني أننا لن نضرب إيران، ومن ناحية أخرى ما ينبغي أن يستخلصوه من هذا الدرس هو أن هناك إمكانية لحل هذه القضايا دبلوماسيًا». وفي المقابلة، رفض «أوباما» ما قاله الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، من أن مقاتلي المعارضة السورية مسؤولون عن الهجوم الكيماوي، الذي وقع في 21 أغسطس الماضي، لكنه رحب بالدور الدبلوماسي، الذي يلعبه الرئيس الروسي في هذه الأزمة. وقال «أوباما»: «أعتقد أن هناك سبيلًا يمكن أن يؤدي به السيد بوتين دورًا مهمًا في هذا الصدد رغم الخلافات الكثيرة بيني وبينه.. لذا أرحب بتدخله، وأرحب بقوله (سأتحمل مسؤولية دفعهم (نظام الأسد) للتعامل مع هذه الأسلحة الكيماوية». ورفض «أوباما» اتهام «بوتين» لمقاتلي المعارضة السورية بشن الهجوم الكيماوي، وقال: «ليس هناك في جميع أنحاء العالم من ينظر بجدية إلى الفكرة القائلة بأن مقاتلي المعارضة هم منفذي ذلك الهجوم».

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة