هذا ما حدث بعد مغادرة الملك لمسجد الساقية الحمراء الذي أدى فيه صلاة الجمعة

هذا ما حدث بعد مغادرة الملك لمسجد الساقية الحمراء الذي أدى فيه صلاة الجمعة

قبل أداء الملك محمد السادس لصلاة الجمعة بمسجد الساقية الحمراء بالدار البيضاء، تم وضع ثريات جديدة وإزالة تلك التي كانت بالمسجد، تقول « المساء » التي أوردت هذا الخبر في عدد الإثنين 16 شتنبر، وأضافت أنه مباشرة بعد مغادرة الملك أزيلت الثريات دون أن يتم تعويضها. وقالت اليومية ذاتها أن الغريب في الأمر أنه إلى حد الساعة لم تتم إعادة الثريات إلى المسجد، الأمر الذي أثار استغراب الكثير من المواطنين الذين يؤدون الصلاة في المسجد، بل إن حتى الزرابي اختفت بعد مغادرة الملك

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.