خاص: قاتل المغني الشعبي عبد الله البيضاوي ينسى فرد حذائه بفيلته في المحمدية | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

خاص: قاتل المغني الشعبي عبد الله البيضاوي ينسى فرد حذائه بفيلته في المحمدية

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الإثنين 16 سبتمبر 2013 م على الساعة 18:24

  لا يزال مقتل الفنان الشعبي عبد الله البيضاوي الذي وجد مقتولا أمس الأحد بفيلته بمدينة المحمدية يطرح الكثير من علامات الاستفهام، ويحير الأجهزة الأمنية بالدار البيضاء.   فقد كشف مصدر أمني مطلع، لموقع « فبراير.كوم » أن العناصر الأمنية قد عثرت على فرد حذاء منفذ عملية القتل بالفيلا قرب جثة المغني عبد الله البيضاوي.   وكشف المصدر ذاته، أن أحد أصدقاء المغني المقتول، قد تعرف على فرد الحذاء وأعطى الأجهزة الأمنية صفات عن القاتل المفترض، حيث شرعت في البحث عنه.   وحسب نفس المصدر، فإن القاتل المفترض منفذ الجريمة يقطن بحي بوركون، وأن البحث جاري عنه من طرف الأجهزة الأمنية هناك، مع ترجيح أن يكون صغيرا في العمر، عكس المغني الذي يفوق عمره الستين عاما.     من جهة أخرى، وبحسب الرواية الرسمية لولاية أمن الدار البيضاء، فإن الأجهزة الأمنية « بعد إشعارها من طرف قاعة المواصلات، حوالي الساعة الرابعة و20 دقيقة من مساء يوم 15/09/2013 انتقلت العناصر الأمنية لدائرة الوفاء والشرطة القضائية ومسرح الجريمة بأمن المحمدية إلى حي سيياسطا من أجل إنجاز معاينة جثة شخص عمره 64 سنة وافته المنية في ظروف مشكوك فيها، وكذا معاينة السرقة التي تعرض لها نفس المسكن الذي وجدت به جثة الهاك، وعند وصولها لعين المكان ربطت الاتصال بزوجة الهالك التي أفادت بأنها قضت ليلة 14/09/2013 بمنزل إحدى بناتها بالبيضاء، وقد اتصل بها زوجها الهالك في نفس اليوم، وهو المعروف بعبد الله البيضاوي، وأخبرها بأنه سوف يتوجه إلى منزله بالمحمدية بعد نهاية الحفل الذي سيشارك فيه بأحد الملاهي الليلية بالبيضاء كونه يعمل كمغني شعبي ».   وكشف بلاغ الولاية الذي توصلت « فبراير.كوم » بنسخة منه، أنه وبعد « عدة نداءات من طرف زوجته على هاتفه، لم يجبها، ما جعلها تنتقل إلى المنزل بالمحمدية وتكتشف جثة زوجها الذي فارق الحياة، وتلاحظ محتويات غرفة النوم مبعثرة، واختفاء مجموعة من الحلي من المعدن الأصفر وكذا سيارة زوجها نوع “توارك”.   وأوضح المصدر الأمني نفسه أنه : »ومن خلال معاينة الجثة، فإنها لم تكن تحمل أي أثار للعنف، بعدها تم إشعار النيابة العامة ونقلت الجثة إلى المستشفى المحلي قصد التشريح، وأحيلت القضية على مصلحة الشرطة القضائية ».   وحسب الرواية نفسها، فإن الأجهزة الأمنية خلال مباشرتها للتحقيق في الموضوع: »أفاد الحارس الليلي بعين المكان لعناصر الشرطة القضائية أن الهالك قد عاد إلى منزله يوم 15/09/2013 على الساعة 02 و20 دقيقة صباحا رفقة أحد الأشخاص الذي أفادهم بكل الأوصاف المتعلقة به، وذلك على متن سيارة أجرة من الحجم الكبير، وحوالي الساعة الخامسة صباحا وعشرين دقيقة شاهد مرافق الهالك يسوق سيارة سيارته نوع “توارك”، وتوجه بها إلى وجهة مجهولة، وهو ما أكده بعض جيران الهالك مشاهدتهم للمعني بالأمر وهو يتولى قيادة نفس السيارة ويسير بسرعة فائقة”.   وكشفت زوجة المغني الشعبي عبد الله البيضاوي في تصريحاتها للأجهزة الأمنية أن زوجها: »كان في خلاف مع سائقه، هذا الأخير الذي أفاد صاحب الملهى الذي غادره الهالك حوالي الساعة الواحدة والنصف صباحا من يوم 15/09/2013 أنه رافق الهالك بعد خروجه من الملهى على متن سيارة أجرة من الحجم الكبير”.   وقد حررت الأجهزة الأمنية مذكرة بحث في حق المعني بالأمر قصد إيقافه والبحث معه في هذه النازلة.  

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة