متقاعد وراء فاجعة البحرية الأمريكية التي أودت بحياة 13 شخصا في قاعدة واشنطن

متقاعد وراء فاجعة البحرية الأمريكية التي أودت بحياة 13 شخصا في قاعدة واشنطن

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الثلاثاء 17 سبتمبر 2013 م على الساعة 8:51

أعلن في واشنطن أن الشخص الذي أطلق النار في قاعدة تابعة للبحرية الامريكية بالعاصمة واشنطن، والذي اتضح أن اسمه آرون أليكسيس، وأودى بحياة 13 شخصا كان قد خدم في البحرية.   وكان أليكسيس ضابط صف من الدرجة الثالثة، وقالت الشرطة إنه كان يملك إذنا بالدخول إلى القاعدة.   ولم يعلن عن موعد تسريح أليكسيس من البحرية، لكن مصادر أفادت أن سجله تضمن انتهاكا للقوانين واللوائح الداخلية.   وقد قتل أليكسيس البالغ من العمر 34 عاما، من سكان فورت ويرث في ولاية تكساس، بعد أن أطلق رجال الشرطة النار عليه.   وأفادت تقارير ان أليكسيس كان قد اعتنق البوذية، وانه سبق وأن قام باستخدام سلاحه بشكل غير قانوني مرتين، وقد اعتقل عام 2004 في سياتل بسبب اطلاقه النار على إطارات سيارة عامل بناء، وأجرت الشرطة تحقيقا معه عام 2010 بعد إطلاقه النار على سقف شقته، ولكنه قال إن ذلك حدث بالصدفة.   وجرح 8 أشخاص نتيجة إطلاق النار الذي وقع في الثامنة وعشرين دقيقة من صباح الإثنين بالتوقيت المحلي.   ولم تتضح دوافع الهجوم الذي تراوحت أعمار ضحاياه بين 46 و 73 عاما. وقال الرئيس باراك اوباما في وقت لاحق إن الولايات المتحدة تواجه حادث قتل جماعي جديدا، متعهدا باتخاذ كل الاجراءات الكفيلة باعتقال المسؤولين عن الهجوم واحالتهم للقضاء. وادان اوباما الحادث الذي وصفه « بالجبان »، وتعهد بالاقتصاص من المسؤولين عنه.  

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة