اسبانيا تعتقل أحمد العربي القائد المحتمل لشبكة جهاديين ارسلوا الى سورية في سبتة | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

اسبانيا تعتقل أحمد العربي القائد المحتمل لشبكة جهاديين ارسلوا الى سورية في سبتة

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الثلاثاء 17 سبتمبر 2013 م على الساعة 8:12

 اعلنت وزارة الداخلية الاسبانية الاثنين انها اعتقلت في سبتة، الجيب الاسباني في شمال المغرب، القائد المحتمل لشبكة مرتبطة بتنظيم القاعدة ويشتبه في انه ارسل نحو خمسين جهاديا الى سوريا بينهم من ارتكب اعتداءات انتحارية.   وكتبت الوزارة في بيان ان عناصر من الحرس المدني والشرطة الاسبانيين “اعتقلوا اليوم في سبتة ياسين احمد لعربي الملقب ب+بستو+ وهو اسباني الجنسية” ويشتبه في انه “ينتمي الى منظمة ارهابية”.   واضافت الوزارة ان الرجل “هو المسؤول الرئيسي عن شبكة ناشطة في العمل على نشر التشدد وتجنيد وارسال مجاهدين وانتحاريين الى المجموعات الارهابية في سوريا وبينهم العناصر الاربعة الذين اعتقلوا في 21 حزيران/يونيو في سبتة”.   وياسين احمد لعربي “لم يتم اعتقاله اثناء تلك العملية لانه لم يكن في منزله”. واضافت الوزارة التي لم توضح عمره، ان الشرطة تشتبه في انه “كان مرشحا للانضمام الى هذه المجموعات الارهابية في سوريا”.   وكانت اسبانيا اعلنت في حزيران/يونيو انها فككت شبكة الجهاديين هذه في سبتة وفي مدينة فنيدك المغربية المجاورة.   واوضح وزير الداخلية خورخي فرنانديز دياز ان الشبكة التي “تتبع اوامر قيادة القاعدة” لديها “قاعدتان: الاولى في سبتة والاخرى في فنيدك”.   وقرر القضاء الاسباني في حزيران/يونيو احتجاز ثمانية رجال يشتبه في انهم “ينتمون الى منظمة ارهابية” على علاقة بتنظيم القاعدة، واصدر مذكرة توقيف ضد ياسين احمد لعربي، كما اوضحت الوزارة الاثنين.   والشبكة تشتمل على “بنية في اسبانيا مع شبكات تواصل في المغرب وبلجيكا وتركيا وسوريا مخصصة للعمل على نشر التشدد والتجنيد وارسال مجاهدين الى سوريا”، كما اوضح القاضي.   وبحسب وزير الداخلية، فان حوالى خمسين جهاديا ارسلوا الى سوريا “12 منهم انطلاقا من سبتة والاخرون انطلاقا من المغرب”.   وقال القاضي “قتل خمسة على الاقل في سوريا على اثر اعتداءات انتحارية اوقعت العديد من الضحايا”.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة