سمبريرو لـ"فبراير.كوم": لهذا نشرت فيديو القاعدة والوزارة ستقاضي الباييس وسأركب طائرتي لأكون في الموعد بالمغرب يوم السبت 21 شتنبر

سمبريرو لـ »فبراير.كوم »: لهذا نشرت فيديو القاعدة والوزارة ستقاضي الباييس وسأركب طائرتي لأكون في الموعد بالمغرب يوم السبت 21 شتنبر

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الخميس 19 سبتمبر 2013 م على الساعة 9:46

بماذا تفسر نشرك لشريط القاعدة الذي يهاجم المغرب؟ ويزداد الأمر تعقيدا إذا علمنا أنك حذفته بعد اعتقال الزميل علي أنوزلا. بماذا تفسرون النشر والحذف؟ شريط الفيديو كان دائما موجودا على موقع يوتوب، ولم يحذف، وماتغير هو طريقة تحميله واحالته على روابط أخرى. أتمنى من وزير العدل المغربي، مصطفى الرميد أن يكون منسجما مع نفسه، وأن يقاضي موقع يوتوب الذي قام بنشر الشريط، دون أن يحيط علم زواره بأن الشريط منسوب لتنظيم إرهابي. طيب، لنعد إلى الباييس، لماذا نشرته أنت؟ الشريط موجود على مدونة البلوغ، التي توجد على الموقع الالكتروني للصحيفة، وأعتقد أن شريط الفيديو، يعد وثيقة مثيرة للاهتمام والدراسة والتحليل، مع العلم أن طبيعة مضمون النص المرفق بالشريط الذي كتبته، تستحق أكثر من الإهتمام، بحيث أركز فيها على فقط على أن تنظيم القاعدة بالمغرب الإسلامي تنظيم إرهابي، بل أضيف إليها إلى أن حضور هذا التنظيم الإرهابي، يظل خافتا في المغرب، وذلك بسبب فعالية ويقظة القوات الأمنية المغربية، وأيضا بسبب شرعية النظام الملكي، بالمغرب، مقارنة مع الجمهوريات العربية الأخرى، الأكثر رسوخا في المنطقة. وزارة العدل قررت مقاضاة جريدة الباييس، فما هي حججك لنشر هذا الشريط؟  الجريدة لم تتلق أية شكاوي وأعتقد أن هذا الأمر سيستغرق الوقت قبل أن يكون هناك أي قرار مكتوب.  لست قانونيا، حتى أجيبك على السؤال، لكن جريدة « البايس »، وعلى غرار العديد من الصحف الأوربية، سبق لها وأن نشرت على موقعها أشرطة فيديو لتنظيم القاعدة بالمغرب الإسلامي، كـ »مياو »، لمختار بلمختار في الجزائر ومالي، وغالبا ماتكون هذه الأشرطة، عبارة عن أشرطة فيديو لرهائن أوربيين. ولم يسبق لأي كان أن اشتكى من الصحيفة، وهذه هي المرة الأولى التي نواجه فيها حالة من هذا القبيل.  لم يسبق لي أن شاهدت شريط فيديو لتنظيم القاعدة بالمغرب الإسلامي يتحدث عن ملك اسبانيا، وإذا كنتتم تتوفرون على واحد، فلا تترددوا في تزويدي به. لقد قمنا في الصحيفة بنشر عدة وثائق مكتوبة، وأشرطة مسموعة، منسوبة لتنظيم القاعدة بالمغرب الإسلامي، تتحدث عن اسبانيا، وتنتقد احتلال سبتة ومليلية، والظلم الذي تعرض له المسلمون، وعزمهم على استعادة الأندلس. في نظرك ألا يبدو هذا مهما بالنسبة للإعلام الاسباني؟ بطبيعة الحال فالأمر يبدو مهما، ولهذا يجب أن تكون مثل هذه الوثائق في متناول القراء، مع أخد المسافة بين نشر الخبر كخبر والجماعات الإرهابية . أنت مدعو من طرف الجمعية المغربية لصحافة التحقيق كمحاضر، وهو اللقاء الذي كان مبرمجا منذ أربعة أشهر على الأقل، للحديث عن الإعلام ودوره في ما بات يعرف بالربيع العربي، هل ستركب الطائرة؟ وهل ستأتي المغرب؟ ألا تخشى أن تواجه أية مشاكل؟  لا أعتقد أنني سأواجه مشاكل في المغرب، لأنني لم أرتكب خرقا ولم أقم بما هو غير قانوني، سأغادر الدار البيضاء في اتجاه بروكسيل، حيث تلقيت دعوة من طرف البرلمان الأوربي لحضور انطلاق مجموعة الصداقة الأوربية المغاربية. وأعتقد أنها مناسبة مهمة، لأنه من المهم جدا أن يلتقي أعضاء كلا الضفتين للتباحث مع بعضهم البعض، ولهذا ليست لي رغبة في أن أضيع فرصة السفر إلى بروكسيل انطلاقا من الدار البيضاء.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة