إمام تركي يثور على المقدس ويقدم أغاني دينية على أنغام “الروك” والموسيقى الصوفية

إمام تركي يثور على المقدس ويقدم أغاني دينية على أنغام “الروك” والموسيقى الصوفية

أنطاليا ـ من شامل قهوجي ـ أدخل الإمام التركي “أحمد محسن توزار” نكهة جديدة لعالم الغناء الديني التركي، عبر مزجه بموسيقى الروك، حيث أنشأ فرقة للأغاني الدينية أسماها “FiRock”، وأصدروا الفيديو كليب الأول لهم لأغنية بعنوان “تعال إلى المولى”، شاهدها 50 ألف شخص على موقع اليوتيوب، وأبدى كثيرون إعجابهم بها. وقدمت الفرقة حفلتها الأولى في ميناء “كاش” بأنطاليا خلال عيد الفطر الماضي.   وقال توزار، الذي يعمل إماما في قرية “بينارباشي” في ولاية “أنطاليا” التركية على البحر المتوسط، لمراسل الأناضول، إن الفرقة تعمل من أجل إطلاق ألبومها الأول، الذي يضم 7 أغاني، تجمع ألحانها بين موسيقى الروك والموسيقى الصوفية، وتحمل عناوين: “تعال إلى المولى”، و”مع كل نفس″، و”وقت التغيير”، و”قافلة هجرة”، و”عشق”، و”طلع البدر”، و”فلنكن دائما معا”.   وأكد توزار أن الألبوم سيكون متنوعا ومختلفا، ويجمع بين الأضداد، وسيحيي معاني جديدة في نفوس سامعيه، قائلا إن الهدف هو أن يكون الألبوم وسيلة لكي يكتشف الناس أنفسهم، عبر التفكر في الكلمات الصوفية التي يحملها الألبوم.   وتعتزم الفرقة تصوير أغنيتي “وقت التغيير” و”طلع البدر” بطريقة الفيديو كليب.   وتحدث توزار عن تلقيه رسائل تشيد بالفرقة وبالأغنية التي تم إطلاقها، وبعض هذه الرسائل أتته من ملحدين، قال أحدهم أنه بدأ في قراءة تفسير القرآن الكريم بعد سماعه للأغنية، إذ تغيرت طريقة رؤيته للدين.   وأشار توزار لكون موسيقى الروك مشهورة في جميع أنحاء العالم، وهو ما يجعلها تصل للجميع بشكل أفضل، لذلك اختاروها لتكون أفضل وسيلة للتبليغ.   وأكد توزار على استعداده هو وأعضاء الفرقة لتقديم كل التكلفة المادية والمعنوية المطلوبة للوصول إلى هدفهم.   وتخطط الفرقة لتقديم حفلات داخل وخارج تركيا بعد إصدار الألبوم.(الأناضول)

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.