عمالة إقليم أسا الزاك:لم تستخدم قوات حفظ الأمن الرصاص الحي خلال تدخلها لمواجهة أحداث الشغب التي عرفتها المدينة والشاب رشيد قتل بآلة حادة

عمالة إقليم أسا الزاك:لم تستخدم قوات حفظ الأمن الرصاص الحي خلال تدخلها لمواجهة أحداث الشغب التي عرفتها المدينة والشاب رشيد قتل بآلة حادة

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الثلاثاء 24 سبتمبر 2013 م على الساعة 10:16

نفت عمالة إقليم أسا الزاك بشكل قاطع أن تكون قوات حفظ الأمن قد استخدمت الرصاص الحي خلال تدخلها لمواجهة أحداث الشغب التي عرفتها المدينة، وذلك خلافا لما ذكرته بعض المواقع الالكترونية بأن شابا لقي حتفه اثر إصابته بالرصاص الحي.   وأبرزت العمالة، في بلاغ لها، أنه عثر على جثة الشاب المتوفى بأحد شوارع المدينة وقد أصيب بآلة حادة من الخلف على مستوى القلب، مذكرة بأنه تم فتح تحقيق تحت إشراف النيابة العامة لتحديد ملابسات هذا الحادث.   وذكر المصدر ذاته بأنه « على خلفية النزاع العقاري مع قبيلة ايت ابراهيم (التابعة للمجموعة القبلية ايت النص)، قامت مجموعة من قبيلة أيت اوسى بمعاودة الاعتصام يوم الاثنين 23 شتنبر بمنطقة تيزمي، التابعة لجماعة تويزكي إقليم اسا الزاك ».   وأوضحت العمالة أنه « حفاظا على النظام العام، تدخلت القوات العمومية لفض الاعتصام المذكور بطريقة سلمية »، مؤكدة أنه « ومباشرة بعد ذلك، أقدم أشخاص ملثمون يحملون أسلحة بيضاء بوضع متاريس بالشارع العام، وسط مدينة اسا معرقلين بذلك حركة السير والجولان، كما قاموا بتخريب وإحراق بعض المباني العمومية والممتلكات العامة والخاصة ».    وأشار المصدر إلى أن هؤلاء الأشخاص شرعوا « في رشق قوات حفظ النظام بالحجارة مما خلف إصابات متفاوتة الخطورة بين أفرادها، وهو ما اضطرها إلى التدخل لحماية أمن المواطنين وممتلكاتهم وإقرار النظام طبقا للقوانين الجاري بها العمل ».

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة