هذا هو السيناريو الجديد للخروج من مأزق التعديل الحكومي

هذا هو السيناريو الجديد للخروج من مأزق التعديل الحكومي

يجري الترتيب لتغييرات مرتقبة في سيناريو تشكيل النسخة الثانية من حكومة بنكيران، لكن أجندة الملك تدفع في اتجاه تأجيل جديد للإعلان عن الحكومة، ما يفسح المجال أمام المزيد من الوقت لإنهاء الخلافات التي أسفرت عنها المشاورات. وقالت « الصباح » التي أوردت هذا الخبر في عدد الأربعاء 25 شتنبر الجاري، أن السيناريو الأكثر ترجيحا هو إجراء تعديل حكومي عاد، بمواصفات تعيد هيكلة الحكومة، وذلك تزامنا مع انتهاء النصف الأول من الولاية الحكومية، أي بعد سنتين من تعديلها. وأضافت نفس اليومية أن هذا السيناريو يسهل مهمة رئيس الحكومة، في مواجهة الرافضين من داخل حزب العدالة والتنمية لإجراء هيكلة كاملة للحكومة، وذلك بأن تكون الهيكلة متناسبة مع طقوس تشكيل الحكومة، والتي تقضي بتغيير شامل لبنيتها وحقائبها مع نهاية النصف الأول من ولايتها.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.