مسارات تهريب « الفياغرا » المغربية من شواطئ الداخلة إلى الصين

مسارات تهريب « الفياغرا » المغربية من شواطئ الداخلة إلى الصين

ليست « الفياغرا » الحبة الزرقاء المعلومة، ولكنها « الفياغرا » المغربية، إنها بالضبط خيار البحر، الذي يجلبه غطاسون محترفون وتتجاوز أسعاره أربعون ألف درهم للكيلو غرام الواحد، وقد يصل إلى خمسين ألف درهم للكيلو غرام، وقد يرتفع إلى ستين إلف درهم عند قلة الطلب. ويسميها أبناء منطقة الداخلة « الخيارة »، والتي لها دور بيولوجي مهم في تنظيف مياه البحر، ولذلك صيده محرم دوليا، ولذلك أيضا فإن صيده في المغرب يعني الحصول على ثروة لكل من يساهم في مسار بيعه في منطقة بعيدة عن المغرب ليست إلا الصين، تقول « المساء » في عدد الخميس 26 شتنبر، ثم تضيف أن خيار البحر يصلح علاجا لكثير من الأمراض، ولا يصطادها من البحر إلا غطاسون محترفون، ولها مسارات خاصة للوصول إلى الضفة الأخرى، فإذا وصلت إلى منطقة « الكركارات » يتسلمها وسيط آخر مهمته بيعها لأحد الزبناء على الأرجح، من الصين أو من روسيا.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.