الحكاية "المثيرة" للقناص البريطاني الذي فر إلى التايلاند بعد أن كشف تورطه بتكليف من الجيش البريطاني في اغتيال الأميرة ديانا

الحكاية « المثيرة » للقناص البريطاني الذي فر إلى التايلاند بعد أن كشف تورطه بتكليف من الجيش البريطاني في اغتيال الأميرة ديانا

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الجمعة 27 سبتمبر 2013 م على الساعة 10:22

على الرغم من مرور اثنتي عشر سنة على حادث مقتل الأميرة ديانا، يبدو أن لغز وفاة الأميرة كتب له أن يعرف تطورات مثيرة في غضون الأيام المقبلة.   وفي هذا الصدد، رجحت صحيفة « الدايلي ميل » البريطانية، في مقال نشر اليوم، أن يكون القناص البريطاني- الذي اتهم في وقت سابق، وحدات القوات الجوية البريطانية المعروفة اختصارا ب « SAS »، بالتورط في مؤامرة تصفية الأميرة ديانا- قد فر هاربا إلى التايلاند، للنجاة بحياته، بعد سلسلة من التهديدات التي تلقاها. وأبرزت الصحيفة البريطانية، أن المحققين البريطانيين لازالوا يواصلون تحقيقاتهم للكشف عن خيوط هذه القضية، وبالخصوص ادعاءات القناص البريطاني، لمعرفة إن كان فعلا بعض أفراد الجيش البريطاني متورطين في التسبب في حادث الاصطدام، الذي أودى بحياة الأميرة ديانا سنة 1997. وفي الوقت الذي كانت الشرطة البريطانية تستعد لاستدعاء هذا القناص المجهول الهوية، والمعروفة ب « N »، أشارت تقارير سابقة إلى أن القناص يتواجد بدبي بالإمارات العربية المتحدة، إلا أن بعض المصادر الأخرى شككت في قدرة القناص المجهول الهوية، على توفير تكاليف العيش بدبي، المعروفة بغلاء المعيشة. وأفادت مصادر « الدايلي ميل » أن القناص البريطاني، الذي ادعى أن أفراد الجيش البريطاني قد قاموا بحجب الرؤية عن السائق الخاص لديانا هنري، مما تسبب في حادث الوفاة، لن يرحب به في الإمارات العربية المتحدة، خصوصا وأن الشرق الأوسط تعد قاعدة للعديد من جنود الجيش البريطاني »، مضيفة أن « القناص « N » لايتوفر على الإمكانيات المادية التي تكفل له العيش في دولة الإمارات العربية المتحدة ». إلى ذلك ، رجحت بعض مصادر »الدايلي ميل » أن تكون التايلاند الملاذ الآمن، والمفضل  بالنسبة للقناص البريطاني، لاسيما وأنها تعد الوجهة المفضلة للعديد من الفارين بسبب انخفاض تكلفة المعيشة بها »، مشيرة إلى أن « العديد من الدول لن تبدي استعداداها لاستقبال القناص البريطاني، نظرا لسجله العسكري المفعم بإطلاق الأعيرة النارية ».

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة