ماء العينين البرلمانية المغضوب عليها التي تلاحقها التهديدات الهاتفية تهاجم الخلفي: يا ليته سكت! أغلقت المذياع وتمنيت لو صمت وزير الاتصال وهو يدين انوزلا بقانون الارهاب السيء الذكر

ماء العينين البرلمانية المغضوب عليها التي تلاحقها التهديدات الهاتفية تهاجم الخلفي: يا ليته سكت! أغلقت المذياع وتمنيت لو صمت وزير الاتصال وهو يدين انوزلا بقانون الارهاب السيء الذكر

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الجمعة 27 سبتمبر 2013 م على الساعة 1:10

وجّهت البرلمانية عن حزب العدالة والتنمية آمنة ماء العينين انتقادات شديدة عبر حسابها على الفايسبوك لزميلها في الحزب وزير الاتصال مصطفى الخلفي على خلفية تصريحه لإحدى الإذاعات الخاصة بخصوص قضية الصحفي عالي أنوزلا الذي يتابع حاليا بقانون الإرهاب. وقالت  » وأنا أقود سيارتي اليوم، استمعت إلى الوزير مصطفى الخلفي يتحدث في إحدى الإذاعات الخاصة عن قضية اعتقال أنوزلا وما واكبها من تطورات، فقمت لا شعوريا بإغلاق المذياع وتمنيت لو صمت الخلفي ». وحسب تدوينة ماء العينين، فإنها كانت تتمنى أن يقول الخلفي  » إن القضية في يد القضاء »، لكنه قالها ثم (تحدث بما يُفيد إصدار الأحكام على نوايا أنوزلا، بالضبط كما كان بلاغ وزارته سيئ). وقالت ماء العينين مستغربة:(صحفي يُتابع بقانون الإرهاب في مغرب ما بعد الدستور الجديد؟ .. مغرب حرية الصحافة و الحق في الوصول إلى المعلومة؟ مغرب مدونة الصحافة والنشر الجديدة التي هي في طور الإعداد؟. ومضت البرلمانية المثيرة للجدل في انتقادات موجهة هذه المرة للأحزاب دون أن تحّدد أي الأحزاب تقصد، وقالت:  » قضاء يحاكم صحفي بقانون الإرهاب سيء الذكر، وأحزاب تحل محل القضاء في إدانة صحفي رهن الاعتقال، وصحفيون ينهشون لحم زميلهم وهو قيد الأسر…على من يستقوون؟؟؟ ».

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة