القادري: سافرت إلى التايلاند فعين الهمة بيد الله كاتبا عاما للبام الذي لن يتفوق حتى على الاتحاد الدستوري فما بالك بالإسلاميين | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

القادري: سافرت إلى التايلاند فعين الهمة بيد الله كاتبا عاما للبام الذي لن يتفوق حتى على الاتحاد الدستوري فما بالك بالإسلاميين

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الخميس 26 سبتمبر 2013 م على الساعة 22:46

قال عبد الله القادري إنه بعد أن قبل باندماج حزبه في بقية الأحزاب لتشكيل حزب الأصالة والمعاصرة، قرر السفر في عطلة مع أبنائه إلى التايلاند، وأنه حينما كان يودع الهمة قال له:سوف لن نقوم بأي شيء إلى أن تعود من عطلتك.   وبينما كان يتجه إلى الطائرة، جيء بورقة عبارة عن إشعار لوزارة الداخلية تعلن فيه اندماج الأحزاب الخمسة وتأسيس الحزب الجديد، فوقع عليها من منطلق مبدأ الثقة: »لكن تلك الورقة كانت هي الوثيقة التي قدموها إلى المحكمة ليؤكدوا أنني قبلت الاندماج، وعندما سافرت، عين الهمة بيد الله كاتبا عاما، وحسن بنعدي رئيسا ».   ومن جهة ثانية قال القادري في يومية « المساء » لعدد الجمعة 27 شتنبر، أن البام لن يتفوق حتى على الاتحاد الدستوري فما بالك بالإسلاميين الذي جاء للانتصاب ضدهم: »لأنه لا يتوفر على خطاب سياسي واضح، ولا على قناعة وطنية، ولا أفكار اقتصادية واجتماعية… ».

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة