هذا ما تسبب فيه قرار بنكيران بالحفاظ الاستعجالي على التوقيت بالساعة الإضافية

هذا ما تسبب فيه قرار بنكيران بالحفاظ الاستعجالي على التوقيت بالساعة الإضافية

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأحد 29 سبتمبر 2013 م على الساعة 19:21

القرار الاستعجالي الذي اتخذته الحكومة في مجلسها الاستثنائي يوم السبت الأخير، الذي تقرر خلاله تمديد العمل بالساعة الإضافية إلى غاية نهاية أكتوبر المقبل، سبب ارتباكا كبيرا في عدد من المؤسسات الكبرى، ومن ضمنها المكتب الوطني للكهرباء، حيث اضطرت إدارة المكتب إلى استنفار طواقمها من أجل نقل فحوى القرار الجديد إلى كافة المستخدمين المكلفين بتحديث توقيت عدادات المولدات الكهربائية ذات الجهد المتوسط، وتعبئتهم لإعادة العملية خلال الليلة الماضية، وهو ما سبب متاعب كبيرة لعدد من التقنيين العاملين في المكتب، تقول « المساء » في عدد الإثنين ثلاثين شتنبر الجاري، ثم تضيف، خاصة وأن إعادة ضبط العدادات وبشكل خاص تلك التي ما تزال تعمل بنظام ميكانيكي، هي عملية ضرورية لأنها تمكن من حساب تسعيرات الاستهلاك وتحديد تلك الخاصة بالأوقات العادية وأوقات الذروة، وبالتالي تحديد المبالغ الواجب أن يؤديها كل زبون.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة