بعد"يوم غضب" شباط ضد بنكيران نقابة موظفي التعليم العالي تقود"أسبوع الغضب" ضد الداودي وتصفه بـ"أضعف وزير عرفه التعليم" | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

بعد »يوم غضب » شباط ضد بنكيران نقابة موظفي التعليم العالي تقود »أسبوع الغضب » ضد الداودي وتصفه بـ »أضعف وزير عرفه التعليم »

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الثلاثاء 01 أكتوبر 2013 م على الساعة 0:04

بعد مسيرة « يوم الغضب » التي قام بها حميد شباط الأمين العام لحزب الاستقلال ضد حكومة عبد الإله بنكيران نهاية الأسبوع ما قبل الماضي والتي استعملت فيها لأول مرة « الحمير » كشكل احتجاجي، قرر موظفو التعليم العالي والأحياء الجامعية خوض »أسبوع غضب » ابتداء من صباح يوم غد الثلاثاء فاتح أكتوبر إلى غاية السابع منه.   النقابة الوطنية لموظفي التعليم العالي والأحياء الجامعية التي قررت خوض هذا « أسبوع الغضب » والذي سيطال جميع المؤسسات والأحياء الجامعية، أوضحت أنه يأتي ردا على ما أسمته تجاهل لحسن الداودي وزير التعليم العالي والبحث العلمي لملفهم المطلبي.   النقابة المنضوية تحت لواء الكونفيديرالية الديمقراطية للشغل، أشارت في بلاغ لها، أن لحسن الداودي ليست له القدرة الكافية على محاربة الفساد المستشري داخل دواليب الوزارة، مضيفة أنه يحيط نفسه بطاقم ضعيف يفتقد الى اللياقة والحنكة لمساعدته على أداء مهمته، على مستوى التسيير.   وأطلقت النقابة النار على لحسن الداودي، مشيرة أن البيروقراطية قد تنامت سواء داخل مصالح الوزارة أو بالجامعات، واصفة إياه بكونه أضعف وزير عرفه التعليم بحيث لم يستطع انصاف ثلاث موظفين تم تنقيلهم تعسفا، يقول بلاغ للنقابة، توصلت « فبراير.كوم » بنسخة منه.  

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة