صحيفة ” يو اس جورنال": الرجال المدمنون على المواقع الإباحية عاجزون على السرير ومهددون بالعقم!

صحيفة ” يو اس جورنال »: الرجال المدمنون على المواقع الإباحية عاجزون على السرير ومهددون بالعقم!

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأربعاء 02 أكتوبر 2013 م على الساعة 9:00

 هذا ما خلصت اليه الدراسات الطبية الحديثة التي أكدت ان ادمان مشاهدة المواقع الاباحية سيسبب العزوف والملل سريعا من الزوجات , ومشاكل عديدة في  الضعف الجنسي وربما تصل الى العقم. جيل من الرجال عاجزون عن ممارسة المعاشرة الزوجية داخل غرف النوم ، أحد المخاطر التي نشرتها باحثة أمريكية “روبنشون” في صحيفة ” يو اس جورنال ” ، حيث أفادت أن الرجال الذين يشاهدون الافلام الاباحية يعانون من عجز كامل نتيجة النشاط العصبي الزائد والإفراط في نشاط محفز″الدوبامين” المسئول عن الإحساس بالرغبة فيؤدي الى فقدان المخ قدرته على التواصل مع الإشارات الناتجة عن هذا المحفز وبالتالي يفقد قدرته على الاستجابة للمحفزات والمثيرات ويدفعهم الى الملل سريعا من زوجاتهم وقد يتحول الى فقدان كامل للرجولة. وكما حذرت دراسة أمريكية من أن المواقع الإباحية على شبكة الانترنت تؤدى إلى خلق جيل من الرجال العاجزين عن ممارسة حياتهم الطبيعية مع زوجاتهم في غرف النوم . وقالت الدراسة إن التعرض للصور والأفلام الإباحية يفقد الرجال الرغبة الحقيقية في ممارسه الحب ويدفعهم إلى العزوف والملل سريعا من الزوجات بصورة قد تتحول الى فقد كامل للرجولة خلال فترة قصيرة من الوقت. وفي دراسة بريطانية حديثة، أكدت أن الكثير من الأزواج الجدد يتوافدون على العيادات لمعالجة الضعف الجنسي وعندما تم دراسة الأسباب تبين ان الكثير منهم كانوا مدمني أفلام إباحية , وخلصت الدراسة إلى أن المواقع الإباحية سبب رئيسي في مشاكل ضعف الانتصاب وبالتالي العقم عند الرجال. فلسطينياً , هناك تقارير تتحدث عن زيادة في أعداد ونسب المتصفحين لهذه الأفلام , وتحاول مجموعة شبابية محاربة هذه الظاهرة ومكافحتها عن طريق نشر التوعية والدعوة لحجب فعّال وفوري لهذه المواقع من الانترنت الفلسطيني , وتقول الحملة بأن الجزء الاكبر من المسؤولية على عاتق الحكومة الفلسطينية كونها لغاية الان لم تستجب ولم تحرك لمحاربة الظاهرة . يذكر أن الحملة قامت بعدة أنشطة ومؤتمرات في فلسطين، وتقوم بنشر التوعية واستقبال الاقتراحات على صفحتهم على الفيسبوك بعنوان ” الحملة الشبابية لمكافحة تصفح المواقع الاباحية في فلسطين “.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة