« أمنستي » : الشرطة التركية قمعت المحتجين بالضرب واعتدت جنسيا على الفتيات والنساء

« أمنستي » : الشرطة التركية قمعت المحتجين بالضرب واعتدت جنسيا على الفتيات والنساء

ندد تقرير حقوقي جديد، بأسلوب تعامل حكومة رئيس الوزراء التركي، رجب طيب أردوغان، مع الاحتجاجات التي شهدتها عدة مدن تركية في وقت سابق من العام الجاري، والتي أسفرت عن سقوط قتيلين.   وذكرت منظمة العفو الدولية « أمنستي »، في تقرير أصدرته اليوم الأربعاء، أن قوات الأمن التركية استخدمت الرصاص الحي وقنابل الغاز المسيل للدموع بشكل مفرط، لقمع الاحتجاجات، التي انطلقت من حديقة « غازي » بمدينة اسطنبول.   كما ذكر التقرير أنه تمكن من توثيق قيام عناصر من الشرطة التركية بالاعتداء بالضرب على عدد من المحتجين، وكذلك « اعتداءات جنسية » على فتيات ونساء بين المحتجين، وأفاد بأن هذه الاعتداءات وقعت على « نطاق واسع ».   وواجهت السلطات التركية الاحتجاجات، التي بدأت في ماي الماضي، ضد مشروع حكومي في ميدان « تقسيم » باسطنبول، بـ »القوة المفرطة »، بحسب التقرير، مما أسفر عن سقوط قتيلين على الأقل، في حادثين منفصلين.   وقالت المنظمة إن تقريرها يعتمد على نتائج التحقيق واستجواب عدد من المصابين في تلك الاحتجاجات، أو بعض الذين جرى اعتقالهم أو تعرضوا للضرب أو لاعتداءات جنسية، خلال فترة اعتقالهم، قبل أن تطلق السلطات سراحهم.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.