الرميد لصحافيين:لو كانت لي ضمانات للحديث في ملف أنوزلا لكشفت معطيات قد تجعلكم تغيرون رأيكم

الرميد لصحافيين:لو كانت لي ضمانات للحديث في ملف أنوزلا لكشفت معطيات قد تجعلكم تغيرون رأيكم

هذا ما قاله وزير العدل والحريات مصطفى الرميد، جوابا على سؤال طرحه عليه صحافيون بخصوص قضية علي أنوزلا، وقال بناء على ما ورد في « الأخبار » في عدد نهاية هذا الأسبوع، أنه لو قدمت له ضمانات للحديث عن قضية أنوزلا دون أن يتم اتهامه بالتأثير على القضاء لكان فعل، قائلا للصحافيين إنه لو فعل وتحدث في الموضوع لكانوا غيروا رأيهم حول قضية علي أنوزلا. وأشارت نفس اليومية إلى ما نشرته يومية « الاتحاد الاشتراكي » يوم الخميس الأخير عن « جهات تقوم بمحاولات بغرض الوساطة في ملف أنوزلا لإيجاد مخرج للقضية »، حيث عزت « الاتحاد الاشتراكي »، تقول « الأخبار » دائما، هذا التدخل إلى « عثور الشرطة القضائية على وثائق حساسة تهم الدرك الملكي وأخرى لإدارة الدفاع الأمريكية »، وقالت « الاتحاد الاشتراكي » أن « احتمال مثول علي أنوزلا أمام المحكمة العسكرية بتهم لها علاقة بالمس بأمن الدولة يبقى في حكم الوارد ».

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.