الأمير مولاي هشام يعجز عن توقيف مصطفى العلوي ومقدم الأنشطة الملكية يبرهن أنه قادر على البقاء رغم بعض الأخطاء+فيديو

الأمير مولاي هشام يعجز عن توقيف مصطفى العلوي ومقدم الأنشطة الملكية يبرهن أنه قادر على البقاء رغم بعض الأخطاء+فيديو

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأحد 06 أكتوبر 2013 م على الساعة 10:00

[youtube_old_embed]NiW_JHtvvE8[/youtube_old_embed]

هو ذا الصحافي الذي لا يقهر ، مصطفى العلوي، مقدم الأنشطة الملكية، وكأنه غير قابل للتعويض بعد خطأ « حفل البلاء » بمناسبة عيد العرش، وخطأ الحديث عن الأمير مولاي هشام عوض الأمير مولاي إسماعيل، وهو يسرد لائحة المرافقين للملك محمد السادس في زيارته الأخيرة إلى دولة مالي، يصر الصحافي مصطفى العل،وي، على التقاعد، بعد أن كانت الصحافة الورقية، أول من نشر أن رئيس القطب العمومي فيصل العرايشي، أبعده من مهامه، بعد الخطأ الثاني المشار إليه أعلاه، لكن يبدو أن الصحافي العلوي، يؤكد عند كل مرة أن لصوته وطريقته في تقديم الأنشطة الملكية، ملكة تجعله غير قابل للتعويض. فبروز صوت الصحافي مقدم الأنشطة الملكية خلال آخر نشاط ملكي في مدينة الراشيدية، يفنذ إشاعة إبعاده التي نقلتها الجرائد الوطنية. إذ كانت قد تحدثت عن منع فيصل العرايشي، الرئيس المدير العام للشركة الوطنية للتلفزة المغربية، الصحافي مصطفى العلوي من تغطية الأنشطة الملكية بعد تراكم الأخطاء في عمله خلال الفترة الأخيرة، حيث تم إعفاؤه من الانتقال إلى طنجة لمتابعة الزيارة الملكية التي دشن خلالها جلالته اليوم برنامج تأهيل مدينة طنجة.   وأوضحت الجرائد حينها، أن العلوي أبعد عن تغطية الأنشطة الملكية خلال الزيارة الأخيرة التي قام بها الملك محمد السادس لمالي، بعد وقوعه في خطأ مهني لم يقم بتصحيحه.   وأوضحت، أن العلوي أثناء نقله لوصول الملك إلى مالي وفي معرض حديثه عن الوفد المرافق للملك، أشار إلى وجود الأمير مولاي هشام، عوض الأمير مولاي إسماعيل، ولم يقم العلوي بتصحيح هذا الخطأ خلال فترة التغطية، خاصة وأن وصول جلالة الملك إلى مالي بث بشكل مباشر.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة