الكيحل لـ"فبراير.كوم": إذا كانت لدى بنكيران أي أدلة تثبت استعمال حزبنا للمال في انتخابات مولاي يعقوب فعليه أن يقيل وزير الداخلية وخطاباته دليل على ضعفه | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

الكيحل لـ »فبراير.كوم »: إذا كانت لدى بنكيران أي أدلة تثبت استعمال حزبنا للمال في انتخابات مولاي يعقوب فعليه أن يقيل وزير الداخلية وخطاباته دليل على ضعفه

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأحد 06 أكتوبر 2013 م على الساعة 15:28

قال عبد القادر الكيحل الكاتب العام للشبيبة الاستقلالية، في تصريح لـ »فبراير.كوم »، على خلفية الاتهامات التي وجهها عبد الإله بنكيران، اليوم خلال حضوره للمؤتمر الثاني لجمعية محامي العدالة والتنمية، لحزب الاستقلال عقب فوز الحزب بمقعد مولاي يعقوب، أنه إذا كانت لدى عبد الإله بنكيران أي أدلة في ضلوع أي جهات في انتخابات مولاي يعقوب، فعليه أن يتوجه إلى القضاء أما استخدامه لهذه الخطابات فهي توضح الشخصية الانفصامية لرئيس الحكومة. وأضاف الكيحل في تصريحه، أن عبد الإله بنكيران رجل لا يريد أن يلتقط إشارة أن الشعب المغربي سئم من خطاباته، التي اعتبرها القيادي في حزب الميزان بالفئوية والعنصرية، مشيرا إلى أن مثل هذه الخطابات تجعلنا نعتبر أن عبد الإله بنكيران يحرض على الكراهية والعنصرية. وأبرز الكيحل أن شخصية رئيس الحكومة شخصية مهزوزة وضعيفة، ونتائج الانتخابات أوضحت أن المقترعين رفضوا التجاوب مع بنكيران.   هذا وطالب الكيحل في حواره مع « فبراير.كوم »، حزب العدالة والتنمية بتحمل مسؤوليته، مضيفا أن الشعب يطالب الحزب بالرحيل عن تدبير الشأن العام. أخيرا، شدد عبد القادر الكيحل، أنه إذا كانت فعلا هناك جهات معنية كما يدعي عبد الإله بنكيران، فعليه أن يقيل وزير الداخلية ويتحمل المسؤولية.  

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة