واشنطن: فكرة حصول دكتاتور مثل الأسد على أية فرصة للترشح للانتخابات الرئاسية مهينة

واشنطن: فكرة حصول دكتاتور مثل الأسد على أية فرصة للترشح للانتخابات الرئاسية مهينة

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأحد 06 أكتوبر 2013 م على الساعة 18:25

 اعتبرت نائبة المتحثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية ماري هارف ان فكرة حصول “دكتاتور”، مثل الرئيس السوري بشار الأسد، الذي قتل عدداً كبيراً من شعبه، على أية فرصة للترشح للانتخابات الرئاسية، مهينة. وذكرت هارف خلال مؤتمر صحافي انه لا يمكن استيعاب التفكير بأن رئيس نظام، ذبح الآلاف من شعبه وقتل بالغاز ما يزيد عن 1400 في 21 آب/ أغسطس، ينظر حتى بالترشح لانتخابات الرئاسة في سوريا. وأضافت ان الشعب السوري كان واضحاً في ما يريده، ونحن كنا واضحين بأننا سندعمه، وإذا كان الأسد راغباً فعلاً في تلبية رغبات السوريين فعليه أن يرحل. وشددت على ان فكرة حصول “دكتاتور وحشي”، قتل عدداً كبيراً من شعبه، على أية فرصة للترشح من جديد للرئاسة مهينة جداً. وتابعت “لا أعتقد ان بإمكان أي كان أن يقول ان نظام الأسد تصرف في ما يصب بمصلحة شعبه”. وذكرت هارف ان الموقف الأمريكي من شرعية الأسد وفقدانه لها واضح جداً. لكنها أوضحت ان الانتخابات في سوريا وما قد يجري فيها لا يحدد ما سيحصل في مؤتمر جنيف 2 الذي يستند إلى البيان الصادر عن جنيف 1 الداعي لعملية انتقالية سياسية. وشددت على ان (جنيف 2) هو مؤتمر مصمم للتوصل إلى حل سياسي في سوريا يستند إلى بيان جنيف 1 الذي يرسم حكومة انتقالية بالاتفاق بينم الطرفين، أي النظام والمعارضة، ويجلب الأطراف المختلفة التي لديها مصالح وتأثيراً في سوريا بغية المضي قدماً في مسار سياسي.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة