اسرة رشيد الذي توفي بأحداث آسا تطالب بتشريح معمول به دوليا وترفض دفنه دون موافقة كل أفراد العائلة

اسرة رشيد الذي توفي بأحداث آسا تطالب بتشريح معمول به دوليا وترفض دفنه دون موافقة كل أفراد العائلة

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الإثنين 07 أكتوبر 2013 م على الساعة 8:40

لا تزال اسرة رشيد الشين الذي توفي بآسا خلال الاحداث التي شهدتها المنطقة، خلال الأسابيع الماضية، متمسكة بالتحقيق في وفاة ابنها.  فقد أصدرت الأسرة بيانا للرأي العام، أعلنت فيه تمسكها بإجراء بحث وتحقيق نزيه في أسباب وفاة الشاب رشيد، إلى جانب رفضها لأي تشريح إلا إذا كان تشريحا مقبولا وطنيا وطبقا للقوانين المعمول بها دوليا. وأضافت العائلة في بيان لها، أنه لا يمكن لأي أحد مهما كانت درجة قربه من الضحية أن يفتي بمفرده في مسألة تسلم جثة رشيد ودفنه إلا بموافقة كل أفراد العائلة دون استثناء وبحضور ممثلين عن قبيلة أكورير وقبائل أيتوسى. كما طالبت بضرورة الاسراع في فتح حوا جدي ومسؤول لجبر الضرر الفردي للأسرة المكلومة وللقبيلة بصفة عامة لكون وفاته خسارة للاسرة والقبيلة ككل بحسب لغة البيان.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة