حزب الأصالة والمعاصرة يهاجم رئيس الحكومة: بنكيران أناني وفاشل وخان إرادة الشعب والدستور وفرض نفسه رئيسا للحكومة قبل تعيينه من طرف الملك

حزب الأصالة والمعاصرة يهاجم رئيس الحكومة: بنكيران أناني وفاشل وخان إرادة الشعب والدستور وفرض نفسه رئيسا للحكومة قبل تعيينه من طرف الملك

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأحد 06 أكتوبر 2013 م على الساعة 23:02

 هاجم الأمين العام الجهوي لحزب الأصالة والمعاصرة صلاح الدين أبو الغالي يوم السبت خامس أكتوبر، خلال إنعقاد المؤتمر الإقليمي للحي الحسني، ابن كيران رئيس الحكومة والأمين العام لحزب العدالة والتنمية، بحضور رئيس مقاطعة الحي الحسني والنائب البرلماني عن نفس المنطقة السيد محمد نجيب عمور، المنتمي لفريق حزب العالة والتنمية بالبرلمان، الذي تتبع اللقاء حتى آخره والتقط صورة تذكارية مع الأمين العام الجهوي ومحمد غيات عضو المكتب السياسي لحزب الجرار. حيث قال أبو الغالي، إن إبن كيران خان إرادة الشعب المغربي بأنانيته لمّا فرض نفسه رئيسا للحكومة قبل تعيينه رسميا  من طرف الملك، أي عندما أعلن أن الأمانة العامة لحزبه، قررت أن يكون هو رئيس الحكومة، في حين أن الدستور الذي صوّت عليه المغاربة، يقول أن الملك يختار رئيس الحكومة من الحزب الذي يتصدر الإنتخابات التشريعية وليس بالضرورة أمينه العام.. « هذه الأنانية، يضيف السيد أبو الغالي، التي  يدبر بها رئيس الحكومة الشأن العام، وكذا الحسابات الضيقة، بعيدا عن كل مقاربة تشاركية، ومعارضة تامة لمقترحات القوانين التي تأتي بها المعارضة، وهذا ما أدى إلى فشل عمل الحكومة، ولا أعتقد أن النسخة الثانية، ستكون أحسن من الأولى وهذا لا يطمئننا.. » واسترسل عضو الكتب السياسي لحزب الجرار والنائب البرلماني عن إقليم مديونة قائلا: « .. لم يكن حزب الأصالة والمعاصرة ليكون لو قبلت الأحزاب السياسية الحوار والتواصل مع حركة لكل الديمقراطيين سنة 2007، عندما حاولنا أن نفهم لماذا هناك عزوف قوي ومقاطعة للعمل الحزبي والسياسي من طرف المغاربة، ولم تعد الأحزاب قادرة على الإستقطاب، ورفضت الأحزاب هذا الحوار، مما أدى إلى ميلاد حزب الأصالة والمعاصرة، ولهذا على الأحزاب السياسية أن تتحمل مسؤوليتها الآن.. وأضاف: ».. ورغم ما شُن علينا من حرب خلال الربيع العربي المغربي الإستتنائي والهادئ، أتينا إلى المغاربة بمشروعنا الحداثي الديمقراطي، وحصلنا على المرتبة الرابعة في الإنتخابات التشريعية والمرتبة الثانية من حيث عدد الأصوات بنفس الشرعية التي ظل يهلل بها إبن كيران… » ثم وجه خطابه لإبن كيران بأن يكف عن التفريق بين المغاربة بإستعمال الدين، فالمغاربة كلهم مسلمون، وطلب من السيد بنكيران أن يجيبه عن سؤالين لا أكثر حسب قوله، أولهما: هل يمكن أن يقول لنا إبن كيران ماذا فعل للمغاربة في هذه المدة التي قضاها في تسيير الحكومة، أي ماهي الحصيلة؟، وأجاب : أنا أعرف أن إبن كيران  يعلم جيدا أنه لم يفعل شيئا للمغاربة في هذه المدة، لذا أسأله السؤال الثاني وهو : هل يعلم إبن كيران رئيس الحكومة ماذا سيفعل خلال المرحلة المتبقية من ولايته، أي ما هو مشروعه المستقبلي؟. وأنا متأكد أمرة أخرى، أنه لم يفكر بعد في ذلك. لأنه منشعل بالإحتفاظ بالمقعد مهما كلف ذلك المغاربة من الثمن.  وقال عضو المكتب السياسي محمد غيات في كلمته للحضور، أن حزب العدالة والتنمية الحاكم، أمضى سنة ونصف من التدبير الفاشل بكل المقاييس حسب قوله، فشل في الوفاء بوعوده الإنتخابية، وفشل في تسيير الدولة، ومواجهة المشكلات، فشل في تقديم بدائل مدروسة لحل المشاكل العالقة، لكن الحكومة تفوقت في الخطابات والسلوكيات السياسية اللا مدنية والعدوانية، وإذكاء العنف اللفظي والسياسي اتجاه الأحزاب المعارضة، وإتخادها كل القرارات اللا شعبية التي مست كل مواطن مغربي في قوته اليومي. كما تفوقت الحكومة أيضاً برئاسة حزب العدالة والتنمية في إقبار الدستور الذي كان أمل كل المغاربة.   وإختتم قائلا أنه في الوقت الذي اختار فيه حزب العدالة والتنمية وقيادته برئاسة أمينه العام ابن كيران رئيس الحكومة الضوضاء والفوضى إختار حزب الأصالة والمعاصرة العمل والعمل الجاد. ودكّر أنه في نفس هذا الوقت الذي ينعقد فيه المؤتمر، فإن قيادات الحزب متواجدة بمناطق مختلفة من المغرب حيث يوجد الأمين العام مصطفى الباكوري بلقاء حزبي بمراكش وبنشماس بالقصر الكبير وبنعزوز بوجدة وإلياس العمري يترأس أيضاً أكبر تجمع للحقوقيين العرب بالصخيرات.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة