وجها لوجه: اعتقال أنوزلا وحقوق الانسان تفجر مواجهة بين شبيبة العدالة والتنمية وبين شوقي ناشط 20 فبراير | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

وجها لوجه: اعتقال أنوزلا وحقوق الانسان تفجر مواجهة بين شبيبة العدالة والتنمية وبين شوقي ناشط 20 فبراير

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الثلاثاء 08 أكتوبر 2013 م على الساعة 9:10

انتقادات من هذا الطرف لذاك، هذا ما يشهده موقع التواصل الاجتماعي الفايسبوك بين بعض شباب حركة 20 فبراير وشباب منتمون لحزب العدالة والتنمية الذي يقود الائتلاف الحكومي. أحد أعضاء شبيبة حزب رئيس الحكومة، كتب على صفحته بالفايسبوك وهو ينتقد عضو حركة 20 فبراير، نجيب شوقي قائلا: »لطالما اعتبرت أن Najib Chaouki يمكن أن يكون واحدا ممن يمكن أن يفهموا معاني التوافق من أجل مواجهة الفساد والاستبداد في هذه البلاد، لكن ومنذ اعتقال علي أنوزلا .. بان ليا ولا غير كا يضرب ويزگل…. ». صاحب التدوينة على الفايسبوك، كتب متابعا كلامه : »اتهاماته المجانية وتلفيقاته العبثية لفصيل وازن في الساحة ومنافح قوي عن الديمقراطية، جعلته يفقد الكثير من النزاهة التي اكتسبها طيلة فترة الحراك الشبابي العظيم سنة 2011… ». من جانبه، رد نجيب شوقي عضو حركة 20 فبراير على ما كتبه عضو شبيبة البيجيدي، قائلا: » بعض أعضاء « زاوية » العدالة والتنمية يعتبرون من ينتقد أخطائهم السياسية وتعاونهم مع الدولة البوليسية في الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان، مجرد إنسان حاقد على البيجيدي فرع الإخوان بالمغرب! ». شوقي الذي بدا غاضبا مما كتب عنه، كتب وهو يطالب عضو حزب بنكيران بتوضيحات وهو يقول: »ماذا تسمون تبريرا الرميد والخلفي وبنكيران لهذه الانتهاكات الحقوقية؟ واش وليتو مقدسين حتى انتوما؟ واش تيسحاب لكم شباط هو المعارضة؟ ..فقدتم مصداقيتكم السياسية فلا تفقدوا أخلاقكم راكم تربيتو زعما في حركة دينية للأسف ». وانتقد صاحب التدوينة بالفايسبوك سياسة المظلومية قائلا: »السياسة في المعارضة راه ساهلة تلعب فيها المظلومية لكن مشاركتكم المخزن تدبير السلطة أبان عن سلطويتكم ونزعتكم المعادية لحقوق الإنسان. بركة من البكاء راكم أصبحتم جزء من التماسيح والعفاريت البوليسية، وخوفي الكبير أن تصبحوا يوما من تماسيح الفساد المالي، الله يحد الباس وخلاص! ».

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة