سلمان الشيخ مدير "مركز بروكنجز الدوحة" والباحث في مركز سابان للسياسة بالشرق الأوسط: لهذا محمد السادس الملك الوحيد الذي نجا من موجة الربيع العربي | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

سلمان الشيخ مدير « مركز بروكنجز الدوحة » والباحث في مركز سابان للسياسة بالشرق الأوسط: لهذا محمد السادس الملك الوحيد الذي نجا من موجة الربيع العربي

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الثلاثاء 08 أكتوبر 2013 م على الساعة 15:37

أشارت صحيفة (هافينغتون بوست) الأمريكية، إلى أن الملك محمد السادس، قد نجح في تجنب عدم الاستقرار، الذي شهدته مجموعة من الدول العربية،  وأطلق مسلسلا ذا مصداقية من الإصلاحات الجوهرية،  التي حظيت بدعم واسع » على الصعيدين الداخلي والدولي ». واعتبر كاتب المقال،، سلمان الشيخ، مدير « مركز بروكنجز الدوحة » والباحث الشريك في مركز سابان للسياسة بالشرق الأوسط التابع لمجموعة التفكير الأمريكية « بروكينجز إنستوتوشن »، أن الملك محمد السادس، يعد الوحيد من بين ملوك الدول العربية، الذين اعتلوا سدة الحكم مابين سنتي  1999، و2000، الذي  استطاع التعامل مع موجة الربيع العربي بطريقة عززت شعبيته ». وأوضحت الصحيفة الأمريكية، في مقال بعنوان  » القيادات العربية لسنة 1999″،  أن « نجاح الملكية بالمغرب قد أثار إعجاب الكثيرين »، مشيرة إلى أن  « أجندة الإصلاح، التي انخرط فيها المغرب قد شكلت أولوية للملك محمد السادس، الذي مافتئ يؤكد على الطابع المؤسساتي، وترسيخ الحكامة ». وأبرزت « هافينغتون بوست »، في هذا السياق،  دور هيئة الإنصاف والمصالحة من أجل معالجة ملفات ماضي انتهاكات حقوق الإنسان، وكذا المصادقة على مدونة عصرية للأسرة، وتأثيرها الحاسم في مجال النهوض بحقوق النساء « . وأشارت الصحيفة  إلى أهمية الدستور الجديد الذي تمت المصادقة عليه سنة 2011، والذي ساهم بشكل جوهري في تعزيز المساواة بين الجنسين، وكذا الحريات المدنية واحترام حقوق الإنسان »، مضيفة أن كل هذه الإصلاحات مكنت المغرب من تحقيق « مستوى غير مسبوق من السلم الاجتماعي »، خلافا لباقي بلدان المنطقة، علاوة على احترام التنوع الديني الذي يعد من بين مميزات المملكة، كأرض للتسامح والتعايش بين الديانات التوحيدية الثلاث. »

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة