أولى ردود الفعل .. ما مصير الحوار الوطني بعد حذفه من اختصاصات وزارة الشوباني نهائيا؟! وما الحكمة من التسمية الجديدة؟!

أولى ردود الفعل .. ما مصير الحوار الوطني بعد حذفه من اختصاصات وزارة الشوباني نهائيا؟! وما الحكمة من التسمية الجديدة؟!

هذا أول رد فعل من بعض المعنيين بقضايا المجتمع المدني، وهذا أول سؤال يطرحه أصحاب الاختصاص.   ما مصير الحوار الوطني للحوار من أجل المجتمع المدني بعد حذف هذا الاختصاص من وزارة الحبيب الشوباني التي كان اسمها الكامل الوزارة المكلفة بالعلاقة مع البرلمان والمجتمع المدني؟! ثم ما معنى إعادة النظر في تسمية الوزارة وحصرها في العلاقة مع البرلمان فقط؟ وهل يعني إعادة النظر هاته تراجع عن الدور الذي يقوم به المجتمع المدني في البلاد وعن قيمته؟ ومن سيتكلف بالعلاقة مع المجتمع المدني؟!   أسئلة مهمة تستحق أجوبة دقيقة ومقنعة.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.