أفتاتي غاضبا لـ"فبراير.كوم": لم يكتفوا بالداخلية فأضافوا التعليم والحكومة تضخمت أكثر من اللازم وهذا ما سأقوم به ضد بنكيران

أفتاتي غاضبا لـ »فبراير.كوم »: لم يكتفوا بالداخلية فأضافوا التعليم والحكومة تضخمت أكثر من اللازم وهذا ما سأقوم به ضد بنكيران

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الخميس 10 أكتوبر 2013 م على الساعة 23:52

بدا غاضبا في الوقت الذي اتصلنا به لمعرفة رأيه في التشكيلة الجديدة لحكومة يقودها حزب يعتبر واحدا من « صقوره ». إنه عبد العزيز أفتاتي، الذي قال وهو يتحدث لموقع « فبراير.كوم » أن هذه النسخة تبعث على القلق، تضخمت أكثر من اللازم وتمددت.   أفتاتي البرلماني عن دائرة وجدة، أوضح أنه لا يعقل أن يوجد هذا العدد من الوزراء بدون موجب، لأنه كان من الأجدر أن يتم تقليص الوزراء لتكون هناك نجاعة في العمل.   وبخصوص الوجوه التيكنوقراطية التي ولجت بشكل قوي حكومة بنكيران الثانية، والتي هيمنت على مناصب وزارية حساسة، كالداخلية والمالية، قال أفتاتي لموقع « فبراير.كوم » : » لا يعقل أن هذا العدد المكثف في التيكنوقراط، واش حتى التربية الوطنية ما خلاوها، لم يكتفوا بالداخلية والآن بغاو حتى التربية الوطنية؟ »، قبل أن يضيف وهو يعبر عن غضبه: » خاص نعرفوا هاد التيكنوقراط لمن تابعين »..   وبلغة متحسرة، قال عبد العزيز أفتاتي الذي كثيرا ما يثير زوبعة وسط حزب المصباح بتصريحاته النارية: » نجد اليوم أنفسنا في نكوص في وقت كانت لنا فيه فرصة لنجسد نبوغا، وهذا يظهر أن هناك محاولة لتحجيم حزب العدالة والتنمية »، مضيفا أن من هندس هذا الملف لم يراعي مصلحة البلاد.   وحمل أفتاتي في تصريحه لـ »فبراير.كوم » بنكيران الأمين العام لحزب العدالة والتنمية والأمانة العامة للحزب، المسؤولية، داعيا إياهم إلى الجواب عن أسئلة من قبيل: » أين نحن من الاصلاح؟ وما العمل؟ » قبل أن يشدد على أنه سيدعو النواب البرلمانيين من حزبه إلى القيام بأدوارهم والتصدي لهذا التراجع، يختم أفتاتي، في تصريحه لموقع « فبراير.كوم ».  

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة