رغم انسحاب الاستقلال من الحكومة وتعيينه رئيسا للمجلس الاقتصادي نزار بركة يتوج مرة أخرى بجائزة وزير مالية السنة

رغم انسحاب الاستقلال من الحكومة وتعيينه رئيسا للمجلس الاقتصادي نزار بركة يتوج مرة أخرى بجائزة وزير مالية السنة

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأحد 13 أكتوبر 2013 م على الساعة 10:36

سلمت (إميرجينغ ماركيتس)، المجلة المرجعية للبنك الدولي وصندوق النقد الدولي، لوزير الاقتصاد والمالية السابق نزار بركة، جائزة « وزير مالية السنة » بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وذلك خلال حفل عقد مساء أمس السبت بواشنطن على هامش الاجتماعات السنوية للبنك الدولي وصندوق النقد الدولي (11 13 أكتوبر). وتسلم سفير المغرب بالولايات المتحدة، رشاد بوهلال، هذه الجائزة باسم السيد بركة، الذي عينه الملك محمد السادس رئيسا للمجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي. وأكد المنظمون أن هذا التتويج، الذي حظي به بركة، يأتي « اعترافا بتفانيه ونجاعته في تسيير مالية المملكة المغربية خلال فترة صعبة ». وأضافوا أنه يأتي أيضا « كنتيجة مباشرة للثقة التي حصل عليها السيد بركة لدى الاقتصاديين ولدى المجموعة المالية والاقتصادية ». وخلال هذا الحفل، الذي جرى بحضور العديد من الشخصيات البارزة، من بينهم مسؤولون حكوميون، وأطر عليا بالبنك الدولي وصندوق النقد الدولي، وخبراء دوليون، حصل كل من حاكم مصرف لبنان المركزي رياض سالم، وسانوزي لاميدو سانزوي والي البنك المركزي لنجيريا على جائزة « والي بنك مركزي السنة »، الخاصة على التوالي بمنطقة (مينا) وبمنطقة إفريقيا جنوب الصحراء. وتتوج جائزة (إيميرجينغ ماركيتس) ولاة ومحافظي المصارف المركزية ووزراء المالية، من خلال الاعتراف بهم كصناع قرار من الدرجة الأولى بمنطقتهم. ويتم اختيار الفائزين بهذه الجوائز من قبل فريق هيئة تحرير (إميرجينغ ماركيتس)، الذي يعتمد على آراء الخبراء الإقليميين والبنكيين، والأساتذة الجامعيين، والاقتصاديين، والصحفيين، والمستثمرين.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة