عاجل وبالصور: رسالة الصحافي المعتقل علي انوزلا تصل الى "ريو دي جانيرو" في المؤتمر الدولي للصحافة الاستقصائية وهذا ما قاله

عاجل وبالصور: رسالة الصحافي المعتقل علي انوزلا تصل الى « ريو دي جانيرو » في المؤتمر الدولي للصحافة الاستقصائية وهذا ما قاله

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الإثنين 14 أكتوبر 2013 م على الساعة 14:53

صورة انوزلا باحد ملصقات مؤتمر الصحافة الاستقصائية

  بدا نحيفا، صوته مبحوح، آخر تقرير طبي وقعه مدير مستشفى الرازي بالعاصمة الرباط، يؤكد ان لديه نقصا في النوم مدته لا تقل عن تسعة أيام.   لكن صوته وصل الى آدان ما يربو عن 1300 صحافي استقصائي، وقد نزل ضيفا هادئا على « ريو دي جانيرو » واحدة من أكبر مدن البرازيل، وعلى الرغم من ان عدد الصحافيين المعتقلين والمتابعين في عدة قضايا في العالم بالعشرات، لكن، كان لصوت انوزلا وجاهته وحجيته، لدرجة أفرد له مارسيانو موريرا، الرئيس المدير المشرف على المؤتمر في دورته الثامنة، مكانا فريدا في الجامعة الكاتوليكية، فكل الصحافيين الذين حجوا من قارات مختلفة، للتسجيل في المؤتمر، لمحوا صورة الزميل علي انوزلا، عند مدخل الجامعة، وعليها كتب، اطلقوا سراح علي انوزلا..   ومن الفم الى الاذن انتقل خبر الصحافي المغربي المعتقل الذي ساندته أزيد من ستين منظمة دولية، وطالبت باطلاق سراحه، ويستعد رئيس المؤتمر للمطالبة باطلاق سراحه خلال اختتام المؤتمر يوم 15 اكتوبر الجاري.   « أنا صحافي، لست ارهابي، انا ضد الارهاب »هذا بالضبط ما كانت تقوله صورة الزميل انوزلا ورسالته الى صحافيين، جرت العادة ان يجتمعوا على رأس كل سنتين، لمناقشة أحدث تقنيات التحقيق الصحافي في العالم، ولتجاوز اعطاب الامس وعراقيل أعقد جنس صحافي، هو لقاء يتجاوز حائط المبكى لصحافيين يقتفون آثار الجريمة المنظمة وملفات الفساد وكل مكامن الخلل في العالم، ويشبكون فيما بينهم سنويا.،   باختصار، صوت انوزلا وصل..صوت الصحافي لا الارهابي…

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة