بنكيران: تفريق المظاهرات والنزاعات مكلف لوزير داخلية ينتمي إلى حزب سياسي ولأن سمعته تصبح على المحك فقد أبعدنا السياسيين وجلبنا ابن دار المخزن+فيديو | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

بنكيران: تفريق المظاهرات والنزاعات مكلف لوزير داخلية ينتمي إلى حزب سياسي ولأن سمعته تصبح على المحك فقد أبعدنا السياسيين وجلبنا ابن دار المخزن+فيديو

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الإثنين 14 أكتوبر 2013 م على الساعة 11:14

[youtube_old_embed]9MTWFlpstwc[/youtube_old_embed]

قال رئيس الحكومة أن المصلحة اقتضت أن ينتقل العنصر من وزارة إلى وزرة، و »قينا فيه ولد الناس اللي  » سأقول كلمة قالها لنا جلالة الملك، السيد العنصر « قدر بأن مصلحة البلاد فوق كل شيء » وقد أضاف السيد رئيس الحكومة، أن تفريق المظاهرات والنزاعات مكلف لوزير داخلية من حزب سياسي ولأن سمعته تصبح على المحك فقد أبعدنا السياسيين وجلبنا ابن دار المخزن »  « وأضاف: » وزير الداخلية يتحمل احيانا القيام باعمال صعيبة بالنسبة للمواطنين لتفريق المظاهرات والحفاظ على الامن، الله يكون فعوانو، لكن أن يكون هذا من اختصاص رجل سياسي يذهب لمواجهة المواطنين، جربناها لكنه أمر مكلّف، والمغرب في السنتين الماضيتين إذا جاز له ان يفتخر بشيء فبالاستقرار الذي عرفه وتجاوزه مرجلة مؤلمة من الربيع العربي، لكننا عرفنا نزاعات وتفريق مظاهرات ومحاصرات، وفي النهاية خرجت القضية بسلام، لكن سمعة وزير الداخلية تصبح على المحك، وأن ياتي أحد أبناء الدار أين هو المشكل؟… حتى بالنسبة للسي العنصر لم يكن سهلا أن يخرج من وزارة الداخلية ويذهب إلى وزارة اخرى، ولكن لقينا فيه ولد الناس الذي قدر ان مصلحة البلاد سابقة على كل شيء وقبل بذلك ». فهل هذا معناه ،أن الاحتكاك بين ابن دار المخزن وبين المتظاهرين سيكون سهلا؟ وهل ذا معناه، مرة اخرى، أن تفريق المتظاهرين من طرف ابن الدار، لن يخضع لمحاسبة السياسي، خاصة وأنه في مثل هذه الحالات يبقى التخوف واردا من وقوع بعض الانزلاقات الأمنية؟ السؤال يطرح نفسه هنا بإلحاح على السيد رئيس الحكومة.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة