هل يعيد الوزير بلمختار التيقنوقراطي بحكومة بنكيران الاعتبار للتلميذة راوية بعد أزمتها التي كان وراءها الوزير الوفا؟

هل يعيد الوزير بلمختار التيقنوقراطي بحكومة بنكيران الاعتبار للتلميذة راوية بعد أزمتها التي كان وراءها الوزير الوفا؟

تتذكرون الطفلة التلميذة « راوية »، تلك التي قال عنها وزير التربية الوطنية محمد الوفا السابق : »أنتي آش تاديري هنا، نتي خاصك غير راجل ».   التلميذة التي أثارت ضجة داخل المغرب وخارجه، والتي تسبب لها الوزير المسؤول الأول عن قطاع التربية في أزمة نفسية، ولم تعد ترغب في استكمال دراستها.   اليوم ومع بداية الدخول المدرسي، وكذا تعيين وزير جديد مكان وزير التربية الوطنية، رشيد بلمختار، الوزير التيقنوقراطي في النسخة الثانية من حكومة عبد الإله بنكيران، يبقى التساءل المطروح: » هل يعيد الوزير الاعتبار للتلميذة راوية بعد الذي جرى؟ ».   هي قضية من بين القضايا التي تبقى عالقة ومطروحة بقوة على طاولة الوزير الجديد، الذي يأتي تعيينه بعد خطاب الملك محمد السادس الذي وصف وضع التعليم بالكارثي.  

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.