الهدوء يسود العيون بعد يوم كاد يكون ساخنا

الهدوء يسود العيون بعد يوم كاد يكون ساخنا

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأحد 20 أكتوبر 2013 م على الساعة 8:27

عاد الهدوء لمدينة العيون هذا الصباح، بعد محاولات التظاهر التي قام بها انفصاليو الداخل، وذلك تزامنا مع زيارة المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة « كريستوفر روس » لمدينة العيون، وقد خرج بعض المتظاهرين من انفصاليي الداخل يوم أمس بمدينة العيون، ومنهم من قفز فوق سيارات الأمم المتحدة، وهو ما كان سيؤدي إلى مواجهات بينهم وبين القوات العمومية، إلا أنه لم تحدث أي إصابات خطيرة من الجانبين. وقد حاول انفصاليو الداخل التظاهر أمام مقر البعثة الأممية، والذي استقبل به عن انفصاليي الداخل، بقيادة أميناتو حيدر وعلي سالم التامك، والذين أعادوا التذكير بمقترح وضع آلية حقوقية بالمنطقة، وهو الاقتراح الذي رددته الأطروحة الانفصالية خلال السنوات الأخيرة، والذي ظل المغرب يرفضه. ومن المنتظر أن يسافر « روس » إلى الطرف الآخر للاطلاع على الأفكار الجديدة بشأن حل قضية الصحراء المغربية.    

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة