بعد أن ضمنتا الاستوزار بحكومة بنكيران 2..بنخلدون وأفيلال: استوزار ست نساء قرار جريء والوزارات المنتدبات تهدف لإيلاء الأولوية لقطاع معين!!

بعد أن ضمنتا الاستوزار بحكومة بنكيران 2..بنخلدون وأفيلال: استوزار ست نساء قرار جريء والوزارات المنتدبات تهدف لإيلاء الأولوية لقطاع معين!!

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الإثنين 21 أكتوبر 2013 م على الساعة 12:34
معلومات عن الصورة : الوزيرة سمية بنخلدون

أكدت مسؤولتان حكوميتان أن تولي ست نساء لمناصب وزارية في الحكومة الجديدة، هو « اعتراف بمقدرات النساء ومساهمتهن الفعالة في صنع القرار في القضايا المتعلقة بالشأن العام » الوطني. واعتبرتا خلال تدخلهما في إطار برنامج (ملف للنقاش)، الذي بثته قناة (ميدي 1 تيفي)، أمس الأحد، وخصص لمناقشة « دلالات تعيين ست سيدات في مناصب وزارية ضمن النسخة الثانية للحكومة »، أن هذا القرار « جريء » في مسار تفعيل مقتضيات الدستور، وتعزيز مبدأ المساواة والمناصفة وتكافؤ الفرص بين الجنسين. وأكدت  سمية بن خلدون الوزيرة المنتدبة لدى وزير التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر، أن هذا التعيين هو ترجمة لرغبة أكيدة للأحزاب السياسية المشكلة للأغلبية، لإبراز الكفاءة التي تتمتع بها النساء، من خلال تمكينهن من الإشراف على قطاعات وزارية ذات أهمية كبيرة في التنمية. ولاحظت بهذا الصدد، أن تمثيلية المرأة في النسخة الثانية من الحكومة، ارتفعت بمعدل 16 في المائة، معتبرة أن هذه النسبة تقارب المعدلات المسجلة على مستوى دول الاتحاد الاوروبي. كما اعتبرت أن القطاع الذي كلفت بتدبيره هو قطاع مركزي اعتبارا للدور المنوط به، مذكرة بمخطط النهوض بقطاع التعليم (2012-2016)، الذي يسعى إلى أن يعيد للجامعة المغربية ريادتها وإشعاعها. ومن جهتها لاحظت الوزيرة المنتدبة لدى وزير الطاقة والمعادن والماء والبيئة المكلفة بالبيئة، شرفات أفيلال، أن القطاعات التي تتحملها الوزيرات الست، ذات أولوية في البرنامج الحكومي، لكونها قطاعات استراتيجية، موضحة أن تعيين وزراء منتدبين يهدف إلى إيلاء الأولوية لقطاع معين وضمان الفعالية والنجاعة في التدبير، على اعتبار أن تجميع عدة قطاعات في وزارة واحدة يمكن أن يشكل عبء في التدبير، نظرا لتغليب الاهتمام بقطاع على حساب آخر.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة