دايلي بيست:مخيمات تندوف مجال خصب لمجندي تنظيم القاعدة بالمغرب الإسلامي وهناك دليل على أن أعضاء بالبوليساريو ينتمون للجماعة الإرهابية "ميجاو"

دايلي بيست:مخيمات تندوف مجال خصب لمجندي تنظيم القاعدة بالمغرب الإسلامي وهناك دليل على أن أعضاء بالبوليساريو ينتمون للجماعة الإرهابية « ميجاو »

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأربعاء 23 أكتوبر 2013 م على الساعة 12:35

مخيمات تندوف، جنوب غرب الجزائر، أصبحت مجالا خصبا لمجندي تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي، الذين يستغلون حالة اليأس والإحباط التي يعاني منها شباب المنطقة، بسبب القطيعة الإيديولوجية مع قادة البوليساريو ». هكذا وصفت صحيفة « دايلي بيست » الأمريكية مخيمات تندوف، في ربورتاج من الأراضي الجزائرية. وتطرقت فيفيان سلامة، التي أعدت هذا الربورتاج ، في معرض وصفها « للبؤس » اليومي السائد بمخيمات تندوف، أن « جيلا جديدا بأكمله أصبح محبطا بسبب استمرار نزاع الصحراء »، مشيرة إلى أن « القطيعة هي السائدة تماما بين هؤلاء الشباب، الذين يشكلون الغالبية العظمى لسكان تندوف، وزعماء الانفصاليين » . وأوضحت الصحيفة الأمريكية، الواسعة الانتشار،  في مقال بعنوان  » هل أضحت مخيمات تندوف مجالا خصبا لمجندي تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي ؟ »،  أن « هذه الوضعية تزيد من حجم القلق والانشغال من أن يصبح هؤلاء الشباب فريسة محتملة لتنظيم القاعدة والجماعات المتطرفة الأخرى، التي تراهن على خيبة أمل هؤلاء الشباب، الذين يواجهون مستقبلا يهيمن عليه الشك و عدم اليقين ». وبعد أن حذرت « دايلي بيست » من أن هذا الوضع أصبح مقلقا أكثر فأكثر للمجتمع الدولي، لاسيما وأن أعضاء القاعدة « يتحركون بكل حرية بين الحدود المالية والجزائرية »، خصوصا بعد التدخل العسكري الفرنسي في مالي خلال يناير الماضي، أشارت إلى العملية الدامية لاحتجاز الرهائن، التي نفذها تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي خلال الشهر نفسه بمركب النفطي « عين إمناس »، بالجزائر ». وأشارت الصحيفة الأمريكية ، نقلا عن مصادر بالمنطقة، إلى وجود « دلائل ملموسة » على تواجد ما لا يقل عن مئة مقاتل عضو ب »البوليساريو » في صفوف الجماعة الإرهابية  « ميجاو »، « الحركة من أجل الوحدة والجهاد بغرب إفريقيا ».

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة