الجزولي والبنين وبويدو وبنسليمان خصوم المنصوري بمراكش يعدون العدة ويطالبون بتدخل حصاد

الجزولي والبنين وبويدو وبنسليمان خصوم المنصوري بمراكش يعدون العدة ويطالبون بتدخل حصاد

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الإثنين 28 أكتوبر 2013 م على الساعة 17:53

يبدو أن واجهة جديدة من الصراع وشد الحبل، بين عمدة مراكش فاطمة الزهراء المنصوري، وخصومها السياسيين بالمدينة، ستفتح، على إثر ما تم اليوم خلال اجتماع لجنة المالية بمجلس مدينة مراكش. الخصوم السياسيون لعمدة مراكش، من حزب العدالة والتنمية، وحزب الاتحاد الدستوري، والأكثر من ذلك، حتى من نائبها الذي أطلق قبل أيام النار عليها في حوار مع إحدى وسائل الاعلام الوطنية، لم يخلفوا الموعد، وحضروا في هذا الاجتماع، ووجهوا رسائل مشفرة لفاطمة المنصوري. الاجتماع حضره، يونس بنسليمان القيادي بحزب العدالة والتنمية، وهو صاحب القولة الشهيرة : » من الحمارة للطيارة » التي أغضبت المنصوري، وكذا بويدو، المستشار عن حزب الاتحاد الدستوري، الذي دخل في دعوى قضائية وعمدة المدينة، إلى جانب حضور عمر الجزولي الغريم السياسي للمنصوري، والذي كان يشغل عمدة لمدينة النخيل، كما حضر الاجتماع، عبد العزيز البنين، نائب فاطمة المنصوري، والذي خرج قبل أيام يهاجمها في حوار مع احدى الجرائد. اللقاء، وحسب ما علمته « فبراير.كوم » فقد دعا بعض هؤلاء، إلى ضرورة تدخل وزير الداخلية محمد حصاد، الذي كان يشغل واليا للمدينة في وقت سابق، من أجل اعادة الأمور لمجراها، ورفع التهميش عن جملة من القطاعات التي تعاني منها عاصمة النخيل. المتتبعون للشأن المحلي بمراكش، اعتبروا أن اجتماع هؤلاء، رسالة إلى عمدة المدينة، ومنها إلى حزبها الأصالة والمعاصرة، ما يدل على أن القادم سيكون متوترا أكثر بين هؤلاء.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة