بنكيران: لم أتأثر بالجاحظ وابن المقفع وأحرضان ولكنني استفدت من معجم الحيوانات وأنا براغماتي ولين

بنكيران: لم أتأثر بالجاحظ وابن المقفع وأحرضان ولكنني استفدت من معجم الحيوانات وأنا براغماتي ولين

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الجمعة 01 نوفمبر 2013 م على الساعة 11:19

نفى رئيس الحكومة، عبد الإله بنكيران، أن يكون قد تأثر بكتابي « كليلة ودمنة » لعبد الله ابن المقفع، و « الحيوان » للجاحظ، أو بالمحجوبي أحرضان »، في استعماله لأسماء الحيوانات في خطابه السياسي. وقال رئيس الحكومة، في حوار مطول مع صحيفة « الشرق الأوسط » اللندنية،  » لا أظن أنني متأثر بهذا أو ذاك. لكن أظن أن الظروف التي جعلت كليهما « ابن المقفع والجاحظ »، رغم الفارق، يتحدثان بهذه الصيغة، يمكن أن تكون هي نفسها التي دفعتني إلى الاستفادة من هذا المعجم للتعبير عن بعض الأفكار والملاحظات. واعترف بنكيران ببراغماتيه وليونته، قائلا: » إن السياسي الذي لا يكون براغماتيا ولينا يفشل »، مضيفا : » السياسة هي فن الممكن، والناس يخلطون بين المبادئ والمواقف، المبادئ تبنى على القناعات أما المواقف فتبنى على الإمكانيات، وفي حدود الحد الأدنى الذي لا يمكن أن يتنازل عنه المرء، وأنا أعتقد أن حزب العدالة والتنمية خرج معززا مكرما من خلال التشكيلة الحكومية الجديدة، إذ حافظنا على نفس عدد وزرائنا ».

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة