البام يقود حملة "فايسبوكية" ضد النظام الجزائري بعد توتر العلاقات | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

البام يقود حملة « فايسبوكية » ضد النظام الجزائري بعد توتر العلاقات

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأحد 03 نوفمبر 2013 م على الساعة 14:27

عجلت الأحداث المتسارعة، وإقدام الرئيس الجزائري، على بعث رسالة إلى أبوجا حول الصحراء المغربية، بعمل حزب الأصالة والمعاصرة إلى إخراج تدريجي للجبهة المدافعة عن الصحراء التي تحدث عنها في أكثر من لقاء. فقد شرع عدد من المنتمين إلى حزب مصطفى بكوري، الأمين العام لحزب البام، بقيادة حملة على موقع التواصل الاجتماعي الفايسبوك، من أجل التعبئة الشاملة ضد نظام عبد العزيز بوتفليقة الجزائري. المنتمون لحزب الأصالة والمعاصرة، والذين يتواجد ضمنهم عدد من الشباب الصحراوي المنتمي للحزب، وضمنهم أسماء صحراوية، والمقربة من قيادات الحزب، اعتبروا أن هذه الحملة تأتي دفاعا عن قضية الوطن والأمة من مؤامرات الأعداء والخصوم، إلى جانب الدفاع عن الحق التاريخي والأبدي الذي لا يقبل التنازل أو المصادرة أو التفويض. وشدد هؤلاء، في حملتهم التي تأتي تزامنا مع قرار سحب السفير المغربي من الجزائري، الذي من المنتظر أن يكون قد عاد أمس الأحد لمباشرة أعماله، أنها تأتي : » دفاعا عن دماء الشهداء الزكية التي سالت على رمال الصحراء الساقية الحمراء وادي الذهب وواد نون ووادي درعة من أجل الوطن الواحد » و » دفاعا عن الأمهات والأرامل واليتامى القابعين في مخيمات البؤس والظلم »، و » دفاعا عن المحرومين لاستنشاق هواء الحرية والسلام في ما وراء الوطن ». وجدير بالذكر، أن حزب الأصالة والمعاصرة كان قد أعلن في آخر مجلس وطني عقده خلال نهاية أكتوبر الماضي، عن قراره تشكيل جبهة في داخله للدفاع عن الوحدة الترابية للمملكة وقضية الصحراء، والتي سيناط بها حشد كل أنواع الدعم لها وتتبع تطوراتها عن كثب. واعتبر مصطفى بكوري، الأمين العام للحزب أن إحداث هذه الهيئة يأتي في سياق تطورات قضية الوحدة الترابية للمملكة المتسم بمواصلة المفاوضات بين الأطراف المعنية تحت رعاية الأمم المتحدة.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة