لهذه الأسباب تم منع إدخال أجهزة "الآيباد" إلى اجتماعات مجلس الوزراء

لهذه الأسباب تم منع إدخال أجهزة « الآيباد » إلى اجتماعات مجلس الوزراء

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الإثنين 04 نوفمبر 2013 م على الساعة 15:43

في الوقت الذي لازالت فيه تداعيات تجسس الولايات المتحدة الأمريكية ،على رؤوساء عدد من الدول، ومن بينهم المستشارة الألمانية « أنجيلا ميركل » متواصلة، كشفت صحيفة « الدايلي ميل » البريطانية أن « الحكومة البريطانية قامت بمنع الوزراء من إدخال أجهزة « الآيباد » إلى اجتماعات المجلس الوزراي، برئاسة ديفيد كاميرون، ، والمحادثات الحساسة، والمغلقة، وذلك مخافة أن يتم اختراق تلك الأجهزة من طرف بعض القوى الأجنبية، خصوصا الصين، واستخدامها كأجهزة تنصت سرية ». وأضافت الصحيفة البريطانية أن » وكالة الاستخبارات البريطانية طالبت بإزالة أجهزة « الآيباد » من غرف اجتماعات المجلس الوزاري، قبل أن يخوض ديفيد كاميرون وفريقه في محادثات سرية »، مشيرة إلى أن  »  فريق الأمن والحماية قد ضبط مجموعة من أجهزة « الآيباد » المستخدمة في العروض التقديمية في الاجتماعات المغلقة خلال الأسبوع الماضي، وذلك بسبب مخاوف من إمكانية إختراق حكومات أجنبية لتلك الأجهزة والتجسس على المحادثات الخاصة والسرية ». وأوضحت « الدايلي ميل » أن  » كبار مسؤولي الحكومة البريطانية عبروا عن قلقهم من تجسس كل من  روسيا، الصين، إيران، وباكستان، والتي يمكنها أن تطور فيروسات، ستسمح لأجهزة « الآيباد » وللهواتف النقالة، بأن تستخدم كحقائب، حتى وهي مغلقة بالكامل ». للإشارة فقد سبق  للحكومة البريطانية أن  اشترت في وقت سابق، أجهزة « آيباد » لأعضاء في مجلس العموم، و قامت بتصميم تطبيق خاص لجهاز « الآيباد » الخاص برئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة