وزير الاتصال الجزائري الأسبق:‮ يجب أن ننتظر وأستبعد أن لا يهنئ الملك محمد السادس بوتفليقة بذكرى اندلاع الثورة التحريرية | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

وزير الاتصال الجزائري الأسبق:‮ يجب أن ننتظر وأستبعد أن لا يهنئ الملك محمد السادس بوتفليقة بذكرى اندلاع الثورة التحريرية

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الإثنين 04 نوفمبر 2013 م على الساعة 14:48

استبعد الدبلوماسي ووزير الاتصال الأسبق عبد العزيز رحابي، أن يكون ملك المغرب قد تغاضى عن مراسلة الرئيس بوتفليقة بمناسبة الاحتفال بالذكرى الـ59 لاندلاع الثورة التحريرية، على غرار عديد رؤساء وقادة وملوك الدول الذين بادروا إلى تهنئة بوتفليقة، متمنين له الصحة والعافية،‮ ‬ومؤكدين‮ ‬الحرص‮ ‬على‮ ‬علاقات‮ ‬التعاون‮ ‬الثنائي،‮ ‬وأكد‮ ‬أن‮ ‬هذه‮ ‬الأمور‮ ‬لا‮ ‬تحدث‮ ‬إلا‮ ‬في‮ ‬حال‮ ‬الحرب‮ ‬بين‮ ‬الدول. واعتبر رحابي في اتصال مع « الشروق »، أن الترويج لفكرة المقاطعة في عيد الجزائر الوطني، تم من قبل وسائل الإعلام، « وإلا لما يسمح الملك بعودة سفيره إلى الجزائر لممارسة مهامه لو كان الأمر حقيقيا، ولو كانت النية المقاطعة، بما أنه قاطع الرئيس في مناسبة مهمة كهذه »، واستطرد قائلا « أن الفاتح من نوفمبر يعتبر في الجزائر عيدا وطنيا، وبالتالي من غير المعقول أن تتغاضى المملكة المغربية عن تهنئة جارتها بسبب فتور في العلاقات لسبب « غير مبرر »، وأشار إلى أن الملك محمد السادس يكون قد بعث ببرقية تهنئة بسيطة « وبما أن محتواها كان بسيطا لم يتم نشرها » -حسبه-، داعيا إلى التريث على الأقل ليوم أو يومين آخرين، ثم الحكم على التصرف إن تم فعلا أم لا، لأنه وفي الأعراف والطقوس الدبلوماسية تبعث الرسالة في أول يوم ويمكن نشرها في الأيام الموالية للاستلام » -يضيف رحابي الذي بدا رافضا للفكرة من الأساس‮-.‬

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة